الآن

من الماضي

عكد الراهبات .. غادره أهله وبقيت آثاره والذكريات

عبد الجبار العتابي من الصعوبة أن تفصل بين (عكد النصارى) و(عكد الراهبات) المحاذي له، مع أن لكل منهما خصوصيته. ويبدو «عكد الراهبات» للناظر زقاقاً واحداً لكنه في الواقع زقاقين أو (دربونتين) متجاورتين، وكان لهذا العكد ذاكرة ما زالت تنبض بالأسماء والحكايات بالرغم من محاولات محوها من خلال محو ملامح المكان وتبديل الرائحة البغدادية التي تفوح من بين الأروقة هناك. تاريخ ... أكمل القراءة »

رســـالـــة خـلــيـــل كـنـــه الـــى نـــــوري السـعــيـــــــــد

   خليل كنة(1910-1995) تبوأ مناصب  وزارية مهمة منها تسلمه منصب وزير المعارف (التربية ) ومنصب وزير المالية .كما تولى رئاسة مجلس النواب في 15 كانون الاول سنة 1957 فأصدر عن اعماله التي قام بها في المجلس  كراسا بعنوان :(خطاب في الجلسة التي عقدها مجلس النواب 29 ايار 1954. ارسل برقية الى رئيس الوراء نوري السعيد في 5-8-1954 وفي برقيته الاخرى ... أكمل القراءة »

ﺫﻛـــﺮﻳـــــــﺎﺕ ﺍﻟـــﺮﺑــــﻞ ﺃﻳــــــﺎﻡ ﺯﻣـــــــــــــﺎﻥ: .. «العربنجي» ابو هيلة ينقل نوري السعيد .. وخليل الرفاعي!

ﻭﺟﺪﺕ ﻧﻔﺴﻲ ﺃﻗﻒ ﺃﻣﺎﻡ ﺭﺟﻞ ﻧﺎﻫﺰ  ﺍﻟﺴﺒﻌﻴﻦ ﻋﺎﻣﺎً، ﺟﺎﻟﺴﺎً ﻓﻮﻕ ﻋﺮﺑﺘﻪ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﺠﺮﻫﺎ ﺍﻟﺤﺼﺎﻥ ( ﺍﻟﺮﺑﻞ ‏) ﻳﺪﻋﻰ ﻋﻴﺪﺍﻥ ﻋﺠﻴﻞ، ﺛﻢ ﺗﺤﻠﻖ ﺣﻮﻟﻲ ﺑﻌﺾ الﺯﻣﻼﺀ   ﻭﺩﺍﺭ ﺑﻴﻨﻨﺎ ﺣﻮﺍﺭ ﺷﻴﻖ ﺑﺎﺩﺭﺕ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﺑﺴﺆﺍﻝ: * ﻣﻨﺬ ﻣﺘﻰ ﻭﺍﻧﺖ ﺗﻌﻤﻞ ﺑﻬﺬﻩ ﺍﻟﻤﻬﻨﺔ ﻳﺎ ﻋﻢ ﻋﻴﺪﺍﻥ؟ ـ ﺍﺑﺘﺴﻢ ﻭﻫﻮ ﻳﺮﻭﻱ ﺫﻛﺮﻳﺎﺕ ﻃﻔﻮﻟﺘﻪ ﻣﻊ ﻭﺍﻟﺪﻩ ﺍﻟﺬﻱ ﻛﺎﻥ ﻳﺼﻨﻊ ‏(ﺍﻟﺮﺑﻼﺕ ‏)ﺍﺿﺎﻓﺔ ﺇﻟﻰ ﻧﻮﻉ ﺁﺧﺮ ﻣﻦ ... أكمل القراءة »

حكاية جميلة الجميلات بغداد .. اورزدي باك واشياء اخرى

كانت الاسواق المركزية في السبعينات «والتي كان اسمها قبل التأميم شركة أورزدي باك» كانت بغداد زينة وبوتيكاتها كانت من الجمال والرقي تضاهي بوتيكات لندن وباريس ولا اقول دبي والكويت وعمان لان هذه الأسماء كلها كانت صحراء قفراء وقرى بأزقة متربة غير مبلطة في حين كانت شوارع بغداد مسفلتة بحدائق وجزرات وسطية تملأها احواض الزهور من كل شكل ولون وعلى ارصفتها ... أكمل القراءة »

السعلاة (السعلوة) في حضارة وادي الرافدين .. موت السعلاة غالبا على يد بطل الحكاية او كنتيجة لذكائه في القضاء عليها

د. جمال السامرائي إن تدارك الحالة النفسية للإنسان ضمن معطيات الواقع أعطى له الشكل الكامل في التعبير عن مكنونه الذاتي في علاقاته الآنية غير المحدودة ، فحين يعمد الإنسان إلى تصور حالات تداعٍ يخضع لها وبالتالي فان هذا الخضوع هو بالذات خضوع للظواهر الطبيعية المرئية (غير المفهومة) ، كحالات الخسوف والكسوف والظواهر الكونية الأخرى ما أعطى له (أي الإنسان) المبرر ... أكمل القراءة »

الجواهري ينقل رسالة الزعيم إلى امير الكويت ويختلف مع ممثلي مصر وسورية

خالد خلف داخل    طلبوا مني ومن الوفد العراقي العودة للجلسة واعادوني الى منصب رئيس الجلسة وما زال رئيس الوفد السوري المصري واقفاً في تملل وحيرة من امره يقول الشاعر الجواهري اخذت مكاني وقلت للرجل يا استاذ حيدر اطلب منك ما يجب ان يطلب ان تعتذر من الحضور ومني كذلك وبينما هو متعثر في الرد ومتردد يكاد يشبه الرفض واذا ... أكمل القراءة »

القاب بعض الشخصيات البغدادية في النصف الاول من القرن العشرين

*طارق حرب  في سلسلة بغداديات وفي احدى المجالس الثقافية البغدادية كانت لنا محاضرة عن الالقاب البغدادية والشخصيات البغدادية التي تحمل تلك الالقاب ذلك ان اللقب هو اسم لشخص غير اسمه الاول وكانت الالقاب على الشكل التالي :- 1-     جلالة الملك يقولها جميع العراقيين من الملك فيصل الاول والملك غازي والملك فيصل الثاني اما العائلة المالكة فقد كانت تنادي ... أكمل القراءة »

قصــــــــة مـــــــــن التــــــــراث العـــراقـــــــــــــــــــي

أ. د. عبدالرزاق محمد جعفر  كم نحن بحاجة لعودة الروح للنوادر و الطرائف التي تعودنا على سماعها في مجالسـنا, وخاصة في المدن الصغيرة والقرى التي لم يدخلها التلفاز, من أجل ان نخفف من قساوة واقع الحياة الأجتماعية في العهود السياسية المختلفة التي سـادت المنطقة العربية عموما و العراق خصوصا. لذا عرجت الى موضوع النوادر والطرائف والحدوتات التي جمعتها من حديقة ... أكمل القراءة »

أحاديث من ذاكرة كركوك … رشيد و الممثل «غريغوري بك»!

متابعة / البينة الجديدة     في صالة سينما غازي وتحديدا في صالتها الصيفية ، تبدأ حكايتنا لهذا اليوم ، وبطلها الشاب العشريني ( رشيد ) ابن قلعة كركوك ،وفتاها الغيور، وشقيها الشجاع الذي كان يذود عن حمى المحلة ، ويتصدى لمن يحاول المساس بأحد من ساكنيها ، كان رشيد محبوبا من قبل ابناء القلعة  لمواقفه الانسانية الرائعة اذ كان ... أكمل القراءة »

العراق بين الماضي الجميل البعيد .. والحاضر العليل الجديد .. هل هذه الحالة المتردية سببها الجهل او انعدام الضمير أو كلاهما معاً؟

فلاح الربيعي بغداد عاصمة المجد والسلام عاصمة الشعراء والادباء صدحت بها الانغام من كل صوب وغنى لها عمالقة الماضي بالصوت الجميل بغداد دجلة الخالد على ضفة ابي نؤاس وعلى جرفها سكن عمر الخيام وزرياب ، باقية مع مجرى مائها صورتان لبغداد او بالاحرى لقطتان متناقضتان في الوضوح وفي المعاني تلك بغداد العريقة في الزمن بينهما اكثر من خمس عقود وسبعة ... أكمل القراءة »