الآن

كتاب المقال

أنقرة أم مقبرة؟

واثق الجلبي      لا اعلم كيف يشم السلطان (الفايخ) الروائح؟ من المحتمل ان أذنه اليمنى واليسرى تقوم بعمل منخريه المرتفعين بسبب حساسية متاخمة للحدود التركية مع العراق . وربما يتعرف على الروائح عن طريق فمه الذي يسيل باللعاب كما الحيوانات المفترسة . ما بال اردوغان وسنة العراق ؟ ما بال العالم وسنة العراق ؟ سنة العراق كشيعته وكبقية الاطياف ... أكمل القراءة »

الماضي وغوايته

عدنان ابراهيم    تعاني ايطاليا – وربما بقية الدول الاوربية – كدول العالم العربي من أزمة القراءة بين جيل الطلاب الشباب، وتحاول أن تفعل ما باستطاعة سياسييها والمهتمين بالشأن الثقافي لكي تتجاوز هذه المسألة، لذلك خصصت الحكومة ميزانية دعم تقدم للمدارس للتغلب على ظاهرة أمية القراءة بين الطلاب، لكن إيطاليا التي تحاول أن تتجاوز إشكالية ثقافية وجدت نفسها في مواجهة ... أكمل القراءة »

مؤتمر الدبابير

* عبد الامير الماجدي  دبابير وعناكب سامة وخفافيش تتواصل في خفاء كي تجد لها زاوية مظلمة كي تضرب ضربتها التي جمعتها من حقد دفين وكونها خرج عن درب الاستقامة لتتعثر بطريق وعر تملؤه الحفر والاحجار وبرغم هذا هي تحاول ان تكون صاحبة الصوت الاعلى كي تخيف ما حولها من اشياء ولا تظن ان للبعوض طنينا وللدبابير طنين يكاد يضيع وسط ... أكمل القراءة »

(خلونه انبلط) .. هربت (الامانة) وحضر الشباب!!

* عبد الزهرة البياتي  ليس من قبيل توجيه الاتهامات المجانية او النيل او الحط من احد او نشر الغسيل على الحبال كما يقولون او ذكر المثالب ونسيان المناقب بأن شوارعنا اليوم الا ما ندر قد اصابها الاهمال وانها لم تعد صالحة لا لسير المركبات ولا للبشر ولا حتى للبغال جراء ما فيها من حفرٍ وطسات وهي باختصار اشبه بسطحٍ جلدي ... أكمل القراءة »

إقتراض

واثق الجلبي      لا يخفى على احد حجم القروض التي اخذها العراق من بريطانيا وغيرها ومما يكبل الايدي ويغل الاعناق في القادم من السنين ما من شك بايجابية بعض الاشياء لكن السلبيات تتاخم حدود الايجابيات وربما تعلو عليها في احيان اخرى . العراق يمر بأزمات كثيرة منها واشدها خطورة الازمة المالية وعلى طوال السنين الفائتة لم ينجُ العراق من ... أكمل القراءة »

من دون حسد !!

* عبد الامير الماجدي     بعيدا عن الحسد ولا نتمنى ان يخدش اظفر لاي عراقي لكننا نود ان نتساءل فقد احتار العالم بنا والزمان تركيا ولندن ومصر وهولندا مليئة بالعراقيين وكندا واستراليا والمانيا غصت باللاجئين العراقيين وبقية دول العالم مليئة ايضا ولا يكاد  يخلو بلد من وجود الرائحة الزكية للعراقيين، والذين يحاربون داعش في العراق في غرب الوطن وشماله ... أكمل القراءة »

في ذكرى (8)اذار تحية للعراقيات في عيدهن

* عبد الزهرة البياتي  قبل الخوض في هذا الموضوع لابد من تقليب صفحات التأريخ لمعرفة الاسباب والخلفيات والدوافع التي كانت وراء اختيار الثامن من اذار من كل عام كمناسبة لعيد المرأة العالمي حيث تقول الوقائع والحقائق انه في مثل هذا اليوم من عام (1857) اندلعت تظاهرات نسوية عفوية للعاملات في احد معامل النسيج في مدينة نيويورك الامريكية للتعبير عن غضبهن ... أكمل القراءة »

The Foxes وأبطال النفط

هشام كاطع الدلفي  يعد الاسم مألوفا لمن يتابع الدوري الاقوى والامتع حسب التصنيف العالمي لكرة القدم الا وهو الدوري الانكليزي الذي برز فيه الموسم الماضي فريق ليستر سيتي ويطلق عليهم الثعالب (  The Foxes  ) وهو النادي الذي صار حديث المعمورة باكملها بما قدمه من موسم رائع وخطفه اللقب ، اليوم في دورينا يتألق فريق نادي النفط ويجعل الاندية الجماهيرية ... أكمل القراءة »

أذرعـــــــــة

واثق الجلبي    بات الحديث عن الاوضاع السياسية يشعر بالقرف والملل فلا الوضع يتغير ولا المناهج السياسية تختلف وما يدفعنا للخوض في هذا المجال هو خوفنا وحرصنا على وحدة العراق وسلامة اهله وشعبه الذي ابتلي بانواع المكائد والمصائد فالخائن شخص محترم ومرموق ومهاب الجانب بينما تجد الانسان البسيط المثابر والمجد لا يكاد يبين كأنه مجرم او لص او ارتكب ذنبا ... أكمل القراءة »

ترامب يندم

* عبد الامير الماجدي     ترامب ياخذ غليونه وهو يخطو خطاه في غرفته داخل القصر الابيض يفكر ويعصر نفسه كي يستخرج شيئا من عقله يقف دون شعور ويتساءل من هم العراقيون كيف اتصرف معهم هل هم ملائكة ام شياطين ما الذي علي فعله معهم كي انجح في قيادة العالم وكي لا تاتيني الملامة من احد او قد تنكسر ارجل ... أكمل القراءة »