الآن

كتاب المقال

عندما يميل رأس القوم لطائفته

* عبد الامير الماجدي     المسؤولية حمل ثقيل يقع على عاتق من يحمله ، لأن اساس ثقل هذا الحمل هو الامانة  والموقف وان المسؤولية هي الحياد والتعامل مع الجميع بمكيال واحد لان كل خطوة من خطواته ستبين انه ثقة لهذا الحمل او خلافه فقد اطل علينا رئيس مجلس النواب عبر احدى الفضائيات وهو يجيب عن بعض الاسئلة بعنف وميول ... أكمل القراءة »

اقليم «سنستان» قادم على غرار «كردستان» والمؤامرة تطبخ على نار هادئة .. مساع وأصوات محمومة تطالب بتشكيل «اقليم السنة» وترى فيه حاجة ملحة وحلا سحريا لأكذوبة التهميش

امريكا والاكراد شريكان في التحريض نحو الهدف المنشود وتسليح العشائر جسر العبور للغايات المشبوهة  مطلوب اجتماع عاجل للرئاسات الثلاث لإطلاع شعبنا على حقيقة ما يجري من مباحثات وصفقات سرية فورا  كتب رئيس التحرير منذ وقت مبكر ونحن في البينة الجديدة نطلق صفارات الانذار الواحدة تلو الاخرى نحذر من خلالها على ما يجري من خفايا واسرار مؤامرة خطيرة تطبخ على نار ... أكمل القراءة »

جبهة قلم .. صــــــراع

 واثق الجلبي   لشد ما يدهشني هو حملات البعض ممن يحسب على العراق وهو يحمل معاول الهدم وتجزئة هذا البلد الغافي على دعوات الانبياء..العراق مرة بحسب ما يتقولونه فارسيا وفي بعض الحالات عثمانيا وصار بريطانيا ومن ثم امريكيا .. كل دول العالم تعرضت للاحتلال والاستعمار والى الآن .. فلماذا العراق بالتحديد يتموج بين هذا الاحتلال وذاك؟، المسألة سياسية بحتة ولا ... أكمل القراءة »

الساعة بخمسة مليون والحسابة بتحسب!!

 * عبد الامير الماجدي   بدأنا نخاف ونبدأ بمراقبة بيوتنا وابنائنا خوفا من ان تستولي حالة الفضائيين على البيوت ايضا فهي كالوباء انتشرت سريعا في كل مكان واكتشافها تأخر طويلا حتى نخرت نقودنا وقضت عليها ونخاف ان تنتقل تلك العدوى اللعينة لمنازلنا وشوارعنا لانها صعبة الردع وتستطيع ان تنفذ من ثقوب الابواب وتحتل كل مكان فتجدها تعشعش كالعناكب في زوايا ... أكمل القراءة »

جبهة قلم ..بيروسوس

  واثق الجلبي تخبرنا ويكيبيديا ان برعوثا أو بيرُسوس(       ) هو راهب وفلكي ومؤرخ كلدي من بابل ومن عبدة الإله مردوخ، عاش في القرن الثالث قبل الميلاد، ولد بيرسوس خلال أو ربّما إثر فترة حكم الاسكندر المقدوني لبابل وذلك بين سنتي 330 إلى 323 ق.م وهناك اعتقاد بأنَّ اسمه في اللغة الأكدية كان «بعل رعي شو» ومعناها ... أكمل القراءة »

ليكن المنبر الحسيني وسيلة للوحدة وتعزيز القيم الإنسانية

فراس الغضبان الحمداني نشهد كل عام تصاعدا في مراسيم وطقوس إحياء أيام عاشوراء والثورة الحسينية الخالدة، وليس في ذلك بدعة، وإنما تأكيد لشعائر دينية مقدسة، لكن ما يحتاج الى التنبيه هو المغالاة في تلك الشعائر واستغلالها من بعض الجهلة المتاجرين بالدين، ما يؤدي الى إشاعة معلومات غير صحيحة عن تفاصيل الثورة، والتطرف في وصف بعض الأحداث، والتجاوز على بعض الشخصيات، ... أكمل القراءة »

رسالة مفتوحة الى مؤسسة (السجناء السياسيين)

عدنان ابراهيم  جزءا من منطق العدالة الانتقالية التي اقرها مجلس النواب، كان انبثاق مؤسسات لتعويض الذين تعرضوا الى غبن واضطهاد ايام السنين العجاف التي مرت على العراق واهله،  حيث كانت غايتها تعويض الضحايا واعادة الحقوق المغتصبة ومن تلك المؤسسات مؤسسة السجناء السياسيين التي بدأت بتقديم خدماتها في عام 2006. وكان لهذه المؤسسة الرصينة وبحكم نزاهة الرجال الذين تولوا مهمة رئاستها ... أكمل القراءة »

دعوة للسيد رئيس الوزراء ..

د هاشم حسن التميمي   تواجه أمتنا العراقية الان تحديات خطيرة في مقدمتها قتل روح الابداع والتهرب من العمل واداء مهام الوظيفة العامة، والتحايل للتسرب من مقاعد الدراسة بشتى التبريرات ، والتآمر على الوقت ويعد ذلك من اهداف الحرب النفسية لتدمير البلاد وعرقلة نهضتها واعمارها،  واسقاط القانون والنظام العام لنتحول الى دولة فاشلة وشعب متكاسل لايستحق الحياة…!،هذه الصورة المأساوية تتكرر ... أكمل القراءة »

اربع جهات ستشارك في تحريرها : التحالف الدولي والحكومة المركزية وكردستان والادارة المحلية .. الموصل على موعد مع الفجر لتخليصها من مخالب الإرهاب .. قريبا .. قريبا جدا

وصول شحنة كبيرة من السلاح.. والرجال المدربون على أهبة الاستعداد وانهيار كبير في صفوف(داعش) كتب رئيس التحرير لا ظلام دائم ولا ليل يطول والباطل مدحور ان شاء الله ما دامت هناك همة وارادة عراقية وعزم واصرار على تحرير كل شبر عراقي من دنس الدواعش الانجاس الذين عاثوا فسادا وخرابا واستهتارا من خلال اصدار فتاواهم الظلامية التي كانت بعيدة كل البعد ... أكمل القراءة »

جبهة قلم.. كــربــلاء

واثق الجلبي    عميقا في الذاكرة العراقية الجمعية تتوقف صورة الحزن.. صارخة بكل ابعادها .. معلنة الحداد على الضمير الشهيد .. استشهدت كربلاء منذ اليوم الاول لميلادها المبكر.. زارها الانبياء وسكبوا على ارضها عواطفهم واحاسيسهم .. وقد اعلنوا الحداد واعتقد ان بلاد السواد انما سميت بهذا الاسم لاجل الحسين.. الاصل في الخلق هو المأساة .. والبحث عن الخلود جاء من ... أكمل القراءة »