الآن

شؤون عراقية

الموصل … المعركة الفاصلة

يعرب الحسون تخوض قواتنا المسلحة الباسلة معارك شرسة منذ اشهر عدة لتحرير مدينة الموصل وما تبقى من اراضي العراق المغتصبة من قبل الدواعش بعد تحرير الجزء الاكبر منها ولم يتبق الا القليل منها وفق الخطط المرسومة التي وضعتها القيادة العامة للقوات المسلحة وتنفذ الان بشكل دقيق وبطيء بعض الشيء لتجنب وقوع ضحايا بين المدنيين نظرا لتداخل المعارك داخل الازقة والاحياء ... أكمل القراءة »

الشهيدان علي وعلاء مزهر صالح الجابري .. جبلان عراقيان لم ينحنيا

القاضي منير حداد أشرقت صرخة ميلاد الشهيد علي مزهر صالح الجابري، على الدنيا الفانية، في العام 1965، في ناحية “الطار” الواقعة على بعد 15 كيلومترا، جنوبي “سوق الشيوخ” في الناصرية؛ ليبدأ العد التنازلي نحو جنة الخلود.ش يعود كرم، الى عشيرة “جويبر” الخاقانية، أصلا رفيعا، ينبض في العروق.. عمل معلماً، لمادة التربية الاسلامية، في مدرسة “المدائن” بمسقط رأسه، الذي عاش فيه، ... أكمل القراءة »

الصدر .. رسائل من نقابة الصحفيين

فراس الغضبان الحمداني في سابقة أثارت الإعجاب في نفوس الصحفيين العراقيين والبغض والحسد في نفوس من كانوا يريدون الاساءة الى مسيرة وعمل نقابة الصحفيين بحجج وذرائع ونوايا مبيتة لاسيما أولئك المأفونين الذين استلموا الأثمان مسبقا وأسسوا كيانات بائسة استخدموها لأغراض دنيئة في بغداد وحاولوا تفريق الصف الصحفي الوطني، دخل الزعيم العراقي سماحة السيد مقتدى الصدر الى المبنى العتيد لنقابة الصحفيين ... أكمل القراءة »

التسوية التاريخية وارهاصات الواقع

عباس كاطع الموسوي حول ما تسمى التسوية التاريخية فالحديث ذو شجون وتداعياته كارثية اخذت منحى خطيرا بذهاب وفد رسمي  يمثل بمجمله الحكومة تعتقد انها تمثل على الاقل جماهيرها والحقيقة الناصعة غير ذلك  الوفد الذاهب الى هناك لا يمثل الشعب العراقي واقعا فلا الاكراد ممثلون ولا هم اطراف شيعية فاعلة في الساحة السياسية والعسكرية ممثلة مثل بدر وعصائب اهل الحق وكتلة ... أكمل القراءة »

العراق بين أعلاه وأدناه

صالح الطائي إعادة ترتيب البيوت والأوطان مهنة أم براعة أم إخلاص أم وطنية أم تضحية؟ الوطن هو البيت الكبير، ومثلما يحتاج البيت الصغير إلى الإدامة والترتيب والتنظيف والإنارة والتدفئة والتبريد، يحتاج الوطن هو الآخر إلى كل هذه الأمور وأكثر. وقد انتبهت حكومات العالم إلى أهمية استمرار مثل هذه الأعمال وتطوير أساليبها وابتداع وسائل وطرائق جديدة يستعاض بها عن بعضها القديم ... أكمل القراءة »

الأحزاب تخدم الأوطان أم الأوطان تخدم الأحزاب؟

عادل عبد المهدي الاحزاب والتنظيمات ضرورة، في مراحل مقاومة الاستعمار والاستبداد، وفي مرحلة بناء الدولة والمجتمع. ولا يمكن تصور عملية سياسية، لمقاومة الظلم، وتحقيق المطالب والحقوق، ولتغيير النظام، او لبناء المجتمع والدولة، من دون تنظيمات واحزاب وحركات سياسية، تشكل قطب الرحى في مجمل العمل السياسي.  فالاحزاب والتنظيمات ضرورة في مراحل المعارضة، لاسيما في ظروف مقاومة الاستبداد والظلم، ولاسيما عندما يكون ... أكمل القراءة »

مَـــــــنْ يـــَنـــــْسَى؟

نزار حيدر    الشّعوب المتحضّرة تتخيّل المُستقبل ثمَّ تجتهد لتحقيقهِ، امّا الشّعوب المتخلِّفة فتستحضر الماضي متمنِّيةً ان لو تعود عقارب الزّمن [الأَغبر ] الى الوراء .  انَّ مجرّد مُقارنة الحاضر بالماضي لهو دليلٌ كافٍ على الفشل، وهو، في الوقت نفسه، اداةٌ من أدوات القادة والسياسيّين لتبرير هذا الفشل وبالتالي الهزيمة الى الامام   والا؛ ماذا تعني المقارنة بين واقعنا اليوم ... أكمل القراءة »

تحديات صناعة النفط العراقيّة في (2017)

وليد خدوري تواجه الصناعة النفطية العراقية مجموعة من التحديات عام 2017، تشمل تنفيذ اتفاق «أوبك» لخفض الإنتاج، إذ ينتج العراق 4.351 مليون برميل يومياً، أو خفضاً بنحو 200 ألف برميل يومياً من مستوى إنتاج تشرين الأول (أكتوبر)، علماً أن معدلات الاستثمار لتطوير الحقول النفطية انخفضت بسبب الحروب والمقاطعة الدولية منذ أوائل ثمانينيات القرن الماضي. لذا لم تقرر المنظمة حصة (كوتا) ... أكمل القراءة »

وقفة أمام مفهوم الاحلاف العشائرية

مارد عبد الحسن الحسون على ايقاع البديهية التي تشير الى ان سلامة العشائر وتوجهها التنموي الزراعي وبناء قدراتها الاقتصادية عموماً وافادتها من الخدمات العامة وتأسيس علاقات جيدة مع سكان المدن وانتظامها الدائم ضمن المشروع الوطني الذي يحفظ العراق ويصون وحدته ويفتح الطريق امامه للبناء الصحيح .  اقول على ايقاع هذه البديهية المتشعبة تظل العشائر عرضة لمناخ التوتر والتشرذم والمخاوف الامنية ... أكمل القراءة »

عــــــــــــــــــــــرس دجـلـــــــــــــــــــــــــــة

  أ.د.علاوي سادر جازع الدراجي    أطلق الاستاذ المرحوم الشاعر ابراهيم الوائلي على محافظة ميسان (العمارة) عرس دجلة وحسناً فعل، فهي مدينة الشموخ والإباء والتضحية والفداء والزهو والنقاء.    لا أريد أن أخوض في حُسن اهلها وشجاعتهم، وإنما حديثي عن هذه المحافظة نفسها؛ فميسان كانت منذ السومريين محل الحب والحزن والعشق والبطولة والمروءة. وكانت ولا تزال رمزاً للكرم ومهوى للضيافة ... أكمل القراءة »