الآن

شؤون عراقية

عسر المخاض لا يعني عدم الولادة

احمد شاكر الحلفي  تعد وزارة الكهرباء من اخطر الوزارات واكثرها ملامسة لواقع المواطن، ولهذا كان الدور الملقى على عاتق الوزير الجديد قاسم الفهداوي كبير وخطر جدا، ولا ننسى انه امام مهمة وطنية بانتظاره وعليه إن يجسدها بالعمل وبذل كل الجهود من اجل تحقيق منظومة كهربائية متكاملة. ومن خلال تجربتي استطعت تدوين جملة من التفاصيل التي تخص عمل الوزارة اضعها امام ... أكمل القراءة »

يجب تحرير العراق من هيمنة السياسيين وجشعهم

وفيق السامرائي الذين يظنون أن العراق محتل من قبل إيران، ووجدوا في العنوان ما يثير الشجون، قد بالغوا كثيرا في تصورهم لعمق الهيمنة الإيرانية، ومع أن لإيران نفوذا قويا إلا أنه لا يشكل تهديدا جديا على مستقبل العراق، فدولة كالعراق لا يمكن أن تبتلع، ولا أن تكون مسيّرة على المدى الاستراتيجي. وهذا ينطبق بقوة أكثر على النفوذ الأميركي، الذي فقد ... أكمل القراءة »

الشائــــك والممكــــن فــــي قانــــون العفــــو

القاضي زهير كاظم عبود  نصت المادة (73) من الدستور على ان يتولى رئيس الجمهورية إصدار العفو الخاص بتوصية من رئيس مجلس الوزراء، ويستثنى من العفو ما يتعلق بالحق الخاص، كما يستثنى من العفو المحكومون بارتكاب الجرائم الدولية والإرهاب والفساد المالي والإداري.  كما نصت الفقرة (2) من المادة (150) من قانون العقوبات العراقي رقم 111 لسنة 1969 المعدل على سقوط الجريمة ... أكمل القراءة »

إنتهــــى الكــــلامُ.. فلْيبــــدَأ التنفيــــذ

نزار حيدر منذ شهرين، وحديث المجتمع الدولي عن خططه في الحرب العالمية الشاملة على الارهاب في العراق يصمم آذاننا. لقد سمعنا زعماء العالم، مجتمعين ومنفردين، يتحدثون عن خططهم بهذا الشأن، بدءاً من خطابات الرئيس اوباما وانتهاء بالخطابات الرنّانة التي سمعناها اليوم في مؤتمر باريس، مرورا بخطاباتهم في قمة الناتو وبعدها في اجتماع جدة. وبرأيي، فانهم أدلوا بما يكفي من خطابات ... أكمل القراءة »

دم في الشوارع

ابراهيم الخياط تشيلي، الدولة الأمريكية اللاتينية، نالت استقلالها من الاستعمار الاسباني عام 1818، وانتخب شعبها أول حكومة ديمقراطية سنة 1861، وصدر دستورها في 1925. وفي عام 1958 تم انتخاب “اليساندري بلما” الليبرالي رئيساً للجمهورية، فقام بإصلاحات اجتماعية عدة عارضها الجنرالات، لكن تشيلي ظلت ديمقراطية. وفي 1970 حدث التغيير النوعي بمجيء حكومة الوحدة الشعبية وانتخاب سلفادور اليندي رئيسا للجمهورية، الذي لم ... أكمل القراءة »

محاربــة “داعــش” علــى الطريقــة الأميركيــة

صادق كاظم إعلان الرئيس الاميركي باراك اوباما عن خطة اميركية لمحاربة ارهاب “داعش” يأتي متأخرا بعد التقدم الميداني الذي احرزته “داعش” في العراق وسوريا، والذي يعد مجرد رد فعل على جريمة قطع رأسي الرهينتين الأميركيتين، وليس جزءا من ستراتيجية اساسية لمكافحة الارهاب الداعشي.  التحرك الاميركي لا يزال بطيئا، ويضع اكثر من علامة استفهام حول الطريقة البطيئة والطويلة والمشروطة التي تنفذها ... أكمل القراءة »

شيـــــــــوخ الفتنـــــــــــة

حسين الصدر  – 1 – اذا كانت التصورات العامة عند أغلب الناس، تميل الى أنَّ الكِبَر في السِنّ يقود الى اقتلاع الكثير من الشرور من نفوس هؤلاء المتقدّمين في السن، فانّ هذه التصورات لا تشكّل أصلاً ثابتا غير قابل للانخرام، ذلك اننا نشهد اليوم شيوخاً هم أشدّ وطأة على الانسانية والسلام من بعض المراهقين!. ولسان حال أحدهم يقول: وكنتُ فتىً ... أكمل القراءة »

حكومـــــة مـــــن الصقـــــور

ميعاد الطائي يتطلع العراقيون الى نجاح حكومتهم الجديدة في انجاز مهماتها الوطنية نظرا للظرف الخطير الذي يمر به العراق.. اليوم، ومن أهم تلك المهمات تحقيق الأمن، واستثمار الدعم الدولي لاستعادة المدن المغتصبة، والحفاظ على وحدة العراق، وبناء الثقة بين الشركاء، وتنفيذ البرنامج الحكومي، ومعالجة الملفات الشائكة التي خلفتها سنوات طويلة من الازمات التي سيكون لجذور الثقة بين الشركاء دور مهم ... أكمل القراءة »

الــــــوزن السياســــــي للــــــدول الصغيــــــرة

عماد الامارة خبراء الجغرافيا السياسية عرّفوا الدولة بأنها عبارة عن (رقعة من الارض موحّدة ومنظمة سياسياً ومسكونة من قبل سكان اصليين ولها حكومة). وهنا لابد من توفر شروط معينة لقيام الدولة، منها ان يكون لها مكان من الارض تمارس عليه سيادتها، وتمنع كل قوة اجنبية من التعدي على حدودها الطبيعية المتمثلة بالمرتسمات السياسية بين الدول المجاورة لها، والشرط الثاني هو ... أكمل القراءة »

أيـن حـق الشعـب يا أعـداء هيئـة المساءلـة والعدالـة؟

محمد ضياء عيسى العقابي  طلب مسؤولان حزبيان من مدير مستشفى الأمراض الصدرية والتدرن الرئوي في التويثة بأطراف بغداد تسليمهما مريضاً بلغ مرض السل فيه درجة اليأس. إستصحب الحزبيان المريض (مع التحوطات الصحية لنفسيهما إفتراضاً!)، وتوجها نحو قصر النهاية حيث يُحتجز فيه النشطاء السياسيون الحزبيون للتحقيق معهم وإنتزاع الإعترافات. طلبا من المدير إحضار أخطر الموقوفين. فتم لهما ذلك. طلب المسؤولان من ... أكمل القراءة »