الآن

سياسية

اضطراب يلف أسواق المال والعملات والمواد الأولية العالمية

ماري ديني  سبق عام 2016 توقُّع اضطراب الأسواق. لكن الاضطراب فاق التوقُّع. فما أن مضى أسبوعان من السنة الجديدة حتى وقعت الواقعة أو الكارثة. وها هي الأرقام تُفصح عن الحال من غير تزويق: تراجع مؤشر كاك 40 الفرنسي، 9.21 بالمئة منذ الأول من كانون الثاني (يناير)، وكان كسب 8.5 بالمئة في 2015. وانهيار داكس الألماني 11.15 بالمئة، وفوتسي البريطاني 7.2 ... أكمل القراءة »

إشكالية إستقلالية القرارات المالية و الإقتصادية بالمغرب

عبد الغني بامو  يدور مفهوم إستقلالية القرار المالي والإقتصادي لدولة ما حول فكرة حرية السلطات العمومية في تلك الدولة في بلورة وتنفيذ سياساتها الإقتصادية والإجتماعية بعيدا عن أي تدخل داخلي أو خارجي، إلا في حدود ما تلتزم به الدولة طواعية لا جبرا، أي بموجب ما تتمتع به الدولة/السلطات من صلاحيات قانونية بموجب سيادتها على التراب وعلى السكان، وبناء على التعاقدات ... أكمل القراءة »

كرم العربي … ودُبّ الأجنبي؟

تاريخ العرب حافل بمثل هذه الخطايا القاتلة التي أوصلتهم  إلى ما وصلوا إليه هذه الأيام من الويلات والنتائج الوخيمة أسامة الخوّاض  عرفان نظام الدين من الطبيعي أن يتعظ الإنسان العاقل من تجارب الآخرين ودروسهم، إن لم يتعلم من تجاربه ولا يقع في حفرة واحدة مرتين، لكن الإنسان العربي يكرر أخطاءه مرة تلو الأخرى ويتجه بكامل حريته وإرادته نحو الحُفَر ليقع ... أكمل القراءة »

فوكوياما: الربيع العربي وأوربا القرن التاسع عشر والديمقرطة

أسامة الخوّاض  في كتابه الجديد «النظام السياسي والتحلل السياسي»، يخصص فوكوياما فصلا بعنوان « من 1848 إلى الربيع العربي»، يورد فيه موجزا لحوادث الربيع العربي، ثم يتحدث في ص 427 أن « بعض المراقبين يعتقدون أن الأقطار المسلمة أو العربية تواجه عقبات خاصة في سبيل التحول نحو الديمقرطة ، غير موجودة في أقاليم أخرى من العالم، ذلك أنه الاقليم الوحيد ... أكمل القراءة »

تقسيم العراق تحت الإنجاز أم ماذا!؟

*كامل العضاض لنبدأ بعرض مركّز لأغراض أو أهداف وآثار الغزو الأمريكي المبرقع بتحالف صوري دولي تحت ذرائع عديدة، منها تخليص العراق من نظام صدام الديكتاتوري، وتوظيفه السري لإرهابي القاعدة، ولامتلاكه اسلحة فتاكة ومحرمة دوليا، كالاسلحة الكيمياوية وربما النووية، وتشكيله خطرا على السلم العالمي. كما إدعت الولايات المتحدة أنها ستزيل نظام صدام الديكتاتوري من أجل إدخال الديمقراطية، كنظام بديل. وبتوظيف تجمعات ... أكمل القراءة »

المرجعية الدينية ودورها الكبير في ثورة العشرين

عبدالرضا الساعدي لم يستطع الاحتلال الإنكليزي للعراق في العام 1917 ، أي نهاية الحرب العالمية الأولى أن يفرق بين وحدة الشعب بطوائفه وقومياته ومكوناته وذلك لأسباب عدة أهمها وجود مرجعية دينية حكيمة رشيدة ، كانت وما زالت تمثل القدوة المثلى لالتفاف الناس حولها ، رغم محاولات البريطانيين في استخدام وسائل خبيثة عديدة ومنها الترغيب والترهيب. وكانت ثورة العشرين خير دليل ... أكمل القراءة »

من العنف إلى التراحم..المصالحة من رحم المستحيل

عبد الجبار خضير عباس يعد هذا الكتاب من أهم المطبوعات التي تعالج حالات العنف الطائفي والعرقي، والديني، إذ ان الكتاب لا يعتمد على سرد قصص العنف والاغتصاب والتهجير…فحسب، بل يدرس حالات العنف المتنوعة عرقياً، وطائفياً…بمختلف تنوعاتها الجغرافية فضلاً عن دراستها نظرياً وتحليلها وتفكيكها عبر المتابعة والمعاينة الميدانية، فمثلاً وبالرغم من أهمية كتاب (مراقبة الريح) لسوزان كولن ماركس الذي يتحدث عن ... أكمل القراءة »

السعودية وإيران .. بين الهيمنة الإقليمية والصراع المذهبي

احمد عواد الخزاعي شكل الخوف والود المشوبان بالحذر ، جزءا من طبيعة العلاقة التي ربطت المملكة العربية السعودية مع إيران الملكية إبان حكم الشاه محمد رضا بهلوي وأبيه، وكان هذا الخوف له ما يبرره ، بسبب حجم النفوذ الإيراني في المنطقة آنذاك ، والقدرة العسكرية الكبيرة التي تمتلكها إيران ،فضلا عن علاقتها الستراتيجية مع أمريكا والغرب ، حتى أطلق عليها ... أكمل القراءة »

البرامج التدريبية خارج العراق هدرللمال العام

نعمان حافظ اللامي الواقع إن هناك شبه إجماع على إن التدريب خارج العراق قد سلك نهجاً جديداً منذ بداية عام 2004 وأصبح التدريب خارج العراق وكأنه امتياز وظيفي، ومن الأهمية أن نشير إلى إن ذلك لم يكن ضمن خطة محددة وأهداف معينة لتحقيق الجدوى الاقتصادية من إقامة دورات تدريبية خارج العراق للتطوير الإداري أو الفني وكان للمحاصصة والعلاقات الشخصية في ... أكمل القراءة »

هل اقتربت نهاية آل سعود؟

عبدالخالق حسين يقول فولتير: «إذا أردت أن تعرف حقيقة الإنسان فأعطه سلطة أو مال». وآل سعود يملكون الاثنين، فبانت حقيقتهم الشريرة. وأكاد أجزم أن المملكة السعودية هي السبب الرئيس في عدم استقرار المنطقة، ولولاها لما سمعنا بالإرهاب الوهابي. فالإرهاب جوهر العقيدة الوهابية منذ تأسيس هذا المذهب التكفيري الإقصائي الفاشي المعادي للإنسانية والحضارة البشرية والمتحالف مع الأسرة الحاكمة. وقد بلغت السعودية ... أكمل القراءة »