الآن

أرشيف الكاتب: 3-عبدالامير الماجدي

لزكة اوردغان !

* عبد الامير الماجدي     كل شيء يحاول اعادة لونه الخاص به بعد ان تواجدت ساعات كادت تطيح بكل شيء فالبرلمان استرجع بعض شرعيته المشكوك بها الى الان والحكومة  شفت من مرض الرعاش لتبدأ برفع يدها تظهر للاخرين وتلوح بتهديد شبه معدوم او مهزوز كون من يتداخلون بعملها يحاولون انزال تلك اليد او محاولة جعلها تلقي السلام بدل التهديد ... أكمل القراءة »

الخمور تسرق الاضواء!

* عبد الامير الماجدي     اعتقد ان قضية الخمور اصابها السكر وثملت وبدأت تترنح في اروقة مجلس النواب وتمايلت لتصفع خد هذا وتثير جنون الاخر وكأنها اصبحت القضية الكبرى ببلد يعيش حياة طبيعية لايرتع الفساد فيها ولا تباع اقراص الهلوسة وعقاقير المخدرات في الازقة ولا الجثث مجهولة الهوية تملأ الشوارع ولا اكوام القمامة  تسد علينا دربنا وهي تنتج عطورا ... أكمل القراءة »

نم مطمئنا

عبدالامير الماجدي عرفتك منذ ان كسر العراق قيوده وبدأت اتابع مقالاتك الجريئة الشجاعة وقلت في نفسي كم من شجاع يتواجد في صحافتنا وكم فيهم من لا يغريه لمعان النقود وكم من لا يعرف مكانا للتملق لكني وجدتك تتجرد عن كل المغريات وتحتضن الوطن وتحاول ان تقيه ضربات الاعداء والمفسدين وشاءت الاحداث ان ادخل عرشك الفضي وقفت بخشوع امام لافتة كبيرة ... أكمل القراءة »

مهزلة التعليم!!

* عبد الامير الماجدي     عندما نرى حال تلاميذنا نضرب كفا بكف ونلعن كل من تسبب بهذا الوضع المزري لواقعنا التعليمي الاهالي يبحثون في أمكنة بعيدة لشراء الكتب لابنائهم والمخازن تمتلأ بكتب ممزقة لا روح فيها وكأنها تلفظ انفاسها الاخيرة بعد ان تساقط الكثير من اجزاء جسدها الامامي والخلفي ولاندري الى اين ستصل بنا الامور ونخاف يوما ان يطالبوا ... أكمل القراءة »

كرة الفولاذ؟

 * عبد الامير الماجدي    دعونا نفتخر باننا سنشعل حربا كونية قد تنتهي حياة البشر بها وليعرف كل من الاطراف حجمه وان هذه الارض هي من تتحكم بكل شيء هنا تبدأ الحياة وتموت وعلينا ان نوضح هذا للعالم فاي بشر اولئك الذين استباحوا حرمة سيادتنا وجعلوا وجه ارض العراق غبارا يتطاير وراء الياتهم وكيف في دواخل بعضنا قبول لهذا الاحتلال ... أكمل القراءة »

الموصل لنا!

* عبد الامير الماجدي     الكل يريد الموصل والكل يصرح ويصرخ ويهدد كأنَّها قطعة حلوى يريدون بها الهاء اولادهم كي لا يبكوا او يقوموا بإزعاجهم والغريب ان بعض المأجورين لا يقبلون مشاركتنا ويريدون مشاركة الغرباء في تحرير الحدباء فكيف نأمن على اعراضنا هنا والجيوش تتجيش على تخوم الموصل وفي سواحل البحر الاحمر وفي صحارى نجد الموصل لمن وتتبع لمن ... أكمل القراءة »

برز الايمان كله للشرك كله

* عبد الامير الماجدي    كأن التاريخ يعيد نفسه والموصل تعيد امجادها فحيث قدم المؤمنون الى اطراف الموصل تخندق الكفار داخلها بين ازقة حاراتها وحفرها حيث تجمّع من معسكر المشركين كلٌّ من قريش وكنانة، وغطفان التي ضمّت بني مرة، وفزارة، وأشجع، اضافة إلى سليم، وبني أسد، حيث انضمّ إليهم يهود بني قريظة فيما بعد في خيانة يهوديّة أخرى كما اليوم ... أكمل القراءة »

غـ….باء اوردغان!

* عبد الامير الماجدي     بعد ان فشل في القتال ولاقى لكمات جانبية خفيفة في الوجه وعلى الانف خصوصا وفي منطقة البطن احتار من تراجع لياقته واختفاء رشاقته ليحاول جاهدا البحث عن شيء يخفي اثار الكدمات التي تلقاها من اغلب الجهات السياسية والدينية العراقية بل وحتى من الجماهير بكل قومياتها واعراقها فاخذ يدور بمكانه كأنه ثور ساقية تعلم ان ... أكمل القراءة »

من دروس التضحية!

* عبد الامير الماجدي     لنعد لاذهاننا ما مر ايام الجاهلية وكيف خرج منهم رسول يحاول ان يصلحهم ففي هذا الاول من محرم كان بنو هاشم يخوضون حصارا شديدا في شعب ابي طالب من قبل كفار مكة بعد ان اتفقوا على كتابة بنودهم المعروفة في مقاطعة المسلمين في لائحة علقت على جدار الكعبة والتي اكلتها الارضة باستثناء بدايتها باسمك ... أكمل القراءة »

لست شيعيا!!

* عبد الامير الماجدي    كلمة قالها احد القادة الكبار في ستينات القرن الماضي حين ذهب القارئ عبد الزهرة الكعبي  مع احد المراجع انذاك الى اذاعة بغداد ليقنعا مدير الاذاعة في ليلة العاشر من محرم ان يبث المقتل الحسيني على الهواء كي يعرف العالم قضية الحسين ويوم مقتله ولا يخفى على الجميع ما كانت لتلك الخطوة من آثار بناءة عظيمة ... أكمل القراءة »