الآن

أرشيف الكاتب: 3-عبدالامير الماجدي

نـهــب سـتـــــان!

* عبد الامير الماجدي    يعتقدون ويتوهمون ويعيشون احلاما قرمزية تشبه فقاقيع الصابون تنفجر سريعا عند ملامستها الهواء ، يتمنون اشياء واشياء يحاولون اعطاءها حقا دستوريا وان ما يفعلونه جهادا من نوع اخر، جهاد لأجل الارض بحسب قولهم ولحماقتهم يعرفون انها ليست بأرضهم يريدون ان يخترعوا شيئا ليطلقوا عليها مصطلح الدولة وليقنعوا انفسهم ان دولتهم لها امتدادات كبيرة وجيران، يحدها ... أكمل القراءة »

موازنة مقرمشة للبعض!

* عبد الامير الماجدي     واخيرا وبعد نقاش مجتر وقراءات متلكئة وخطابات محرضة ولعنات مصفوفة خرجت الموازنة من رحم مجلس النواب لكنها هزيلة  مزرقة الوجه نحيلة الارجل مستدقة الراس!! كانت قريبة على طريقة سلق البيض ولعق الماء، فأي موازنة تتعارك عليها الالسن وتنسحب منها الارجل لتعود كاملة على نمط الخلافات ذاتها لاننا لا نحب الزعل وكسر الخواطر او بين ... أكمل القراءة »

دفاترللسرقات!

* عبد الامير الماجدي     اظن ان اغلب الساسة خصوصا من تبوأوا مناصب سيادية يمتلكون دفاتر سرية يسجلون بها ما تم هدره من اموال بزمنهم وما تم نهبه او وضعه بمشاريع وهمية او حتى حقيقية لان الحقيقية عندما يبدأ العمل بها وتصل لحد معين ستكون وهمية بمجرد ان تسحب كامل مبالغها فتصبح كرفيقتها وهمية مع فارق الهياكل التي تشوه ... أكمل القراءة »

موازنة عرجاء وعوراء!

   * عبد الامير الماجدي  الموازنة ضربت اطنابها في مجلس النواب وهي تمشي بساق واحدة وعين عوراء ترى جانبا واحدا فكيف نتخيل مرورها بين انياب والسنة حادة وهي لا تقوى على المسير المستقيم ولا النظر الكامل ولو انها حاولت احداث مشادات وانسحابات وحتى مشاحنات ووافق بعض الجمع لتمريرها حيث قرئت بعض موادها وتوقفت الاخرى بسبب التحزبات والتلوِّنات! ففي حالة وجود ... أكمل القراءة »

خطة الموصل واشياء مسربة

* عبد الامير الماجدي     نكاد نكون البلد الوحيد بالعالم من لا يحفظ اسراره وليس لدينا اي تحفظات كما ليس لدينا اي رادع لمن يسرب تلك الاسرار او يرضى لنفسه ان يكون خائنا فخونتنا يتمتعون بكل الميزات من الحكومة حتى وان ثبت بالادلة الدامغة خيانتهم وحتى لو أصدر القضاء مذكرات قبض عليهم فكلها تذهب لأقداح يتم تنقيعها بماء فاتر ... أكمل القراءة »

داعش بدم يهودي!

* عبد الامير الماجدي     دعونا نحلل دم داعش ونضعه تحت مجهر عملاق كي نرى ما نوع كرياته الطائفية الحمراء خصوصا لانه يفتقر لها بشدة فتراه يبيح الدماء ويتلذذ برؤيتها ولا يستطيع ان يعيش يوما دونها ولم يتسن لنا التاكد من انه يشربها او يشبع نظره منها فقط ولو اننا رأينا مقطعا لاحدهم ياكل قلب احد الجنود ويشرب من ... أكمل القراءة »

السنة البرونزية!!

* عبد الامير الماجدي    ما زالت لدينا بعض الهمة وبعض النقود لنصرفها على متطلبات بيوتنا التي تكبر مع اعمار اولادنا ومع وجود فضائيين وبحارة واشباههم من الذين يبلعون الدنانير من دون ان تمر بأفواههم او تلوكها اسنانهم والكثير منهم يحاول ان يختبئ في مكان غير مكشوف يخاف شمس النهار ان تلسع  ظهره كأنها سياط السماء التي تريد ان تنشر ... أكمل القراءة »

فرحتان!

* عبد الامير الماجدي    قليلا ما تمر بنا ايام او ساعات الفرح لان كل شيء يتراكض مدبرا موليا بوجهه صوب المجهول والضياع وبعد ان افلسنا من اغلب الاشياء ميزانيتنا التي كانت انفجارية اصبحت انكماشية وكأن السنة النار قد لاحت وجهها واحدثت به تشوهات مستديمة ونفطنا الذي يسلب منا بشتى انواع التحايل والضحكات والعدوان فداعش يتسلح ويستفحل منه والاكراد لا ... أكمل القراءة »

فوائد داعش!

* عبد الامير الماجدي    كم انت مفيد يا داعش حيث تفضح كل المختبئين خلف عباءتك  الذين يقدمون لك الدعم المادي والمعنوي وحتى الدعم اللا اخلاقي! فكم من مرة اكتشفنا خونتهم لكن لا ندري ما يؤخر تطبيق القانون عليهم لكن سرعان ما سيسحب احدهم الاخر كخيط البريسم عندما تضعه في حفرة العقارب تجدها تتسارع للتسلق اليه واحدهم يمسك بذيل الاخر ... أكمل القراءة »

داعشيات متنوعة!

* عبد الامير الماجدي     كأن الايام متمسكة بالظروف المفروضة عليها ولا تقبل ان تنفك عنها وقد بدأت تجتر نفسها او تعيد تفاصيلها علينا فلا نسمع او نلمس تغييرا سوى جزئيات لا تستطيع حاسة اللمس ان تكتشفه مع بعض الملل الرتيب الذي نحاول اعلانه ونخاف ان ترجع الايام وتعاقبنا عليه فالأنباء تتوالى ونفرح كثيرا عند سماعها ونحس بالطمأنينة لنأتي ... أكمل القراءة »