الآن

أرشيف الكاتب: عدنان ابراهيم

لنتفاءل باستقبال العام الجديد

عدنان ابراهيم     يتزامن استقبال العام الجديد مع أفراحنا بانتصارات جيشنا الباسل بتطهير ارضنا من رجس الإرهاب انطلاقاً لتطهير كامل تراب الوطن وعودة الأمن والأمان إلى ربوعه. هذا الانتصار الباهر وسّع دائرة الأمل لدى جميع أفراد شعبنا بكل أطيافه بقرب النصر النهائي والقضاء على الإرهابيين، وبات من المؤكد للدول التي مولت وسلحت التنظيمات الإرهابية أن بلادنا عصية على الغزاة ... أكمل القراءة »

عام جديد

عدنان ابراهيم  على أعتاب العام الجديد نتوقف قليلا.. نسترجع أمنيات كثيرة راودتنا لدى إطلالة كل عام مرّ؛ ونتأمل بأن يكون القادم أجمل بتجديد آمال ضاعت بسبب (حظنا السيء)، كما نعتقد.. ونعود للأحلام ذاتها، فلربما تحققت على أرض الواقع مع إشراقة عام آخر.كل ما نفعله هو الانتظار، ولا شيء سوى الانتظار، من دون أن ندرك بأننا من نصنع التغيير، وليس العام ... أكمل القراءة »

الــــــــزي المـــوحـــــــد في الجامعات العراقية

عدنان ابراهيم     الزي الموحد لطلبة الجامعات العراقية عاد ليصبح مثار جدل بين بعض الاوساط ، وبخاصة الاكاديمية والاجتماعية ، وحتى بين الطلبة انفسهم، فهناك من يعترض على مهرجان عرض الازياء ، كما يطلقون عليه تندراً ، فيما اكدت الاوساط الاكاديمية على ضرورة سن القوانين التي تؤكد التزام الطلبة بارتداء الزي الموحد بعد ان رضينا ان تكون مرحلة فرض ... أكمل القراءة »

فاندام .. في مدرسة كافل اليتيم

  عدنان ابراهيم   لعلي لن آتي بجديد حين اقول ان فلسفة بناء مدارس خاصة بالايتام، بعد ان يتم عزلهم في هذه المدارس لكي يتلقوا معاملة خاصة من معلميهم الذين يجب ان يكونوا مدربين ومؤهلين لاداء هذه الرسالة . لكن ما حدث في مدرسة كافل اليتيم في مدينة الصدر / الاورفلي ، والتابعة الى مديرية تربية الصدر الثالثة ، حيث اشتكت ... أكمل القراءة »

لا ترحمونا .. ايهــــا الســـاسة!

عدنان ابراهيم     لا ترحمونا .. فقط  اتركوا رحمة الله تنزل علينا . فقد يئسنا من ان تكون في قلوبكم رحمة . بهذا المنطق صار المواطن العراقي يناشد  البعض من مسؤوليه في الحكومة . فبالرغم من الصرخات العالية التي اطلقها الناس ، داعين الله ان ينتقم لهم ممن ساهم بترويج صفقة الرز الفاسد وان لا يوفقهم  دنيا واخرة ، ... أكمل القراءة »

الأسئلة الديمقراطية في العراق

rtw

سيار الجميل  دعونا نكاشف احدنا الاخر ايها العراقيون من خلال افكار و تساؤلات اطرحها عليكم ، كي نبحث عن اجوبة لها.. فلا يمكن ان تتطور الذهنية السياسية العراقية بمعزل عن فهم المعاني الحقيقية للديمقراطية .. و لا يمكن ان نجد مجتمعنا يؤمن بمضامين الديمقراطية، ان لم يدرك تقبل الرأي و الرأي الاخر .. و لا يمكن ان تترسخ الديمقراطية في ... أكمل القراءة »

تطبيق القانون معيار لمستوى الاخلاق

عدنان ابراهيم        دون شك إن الأخلاق والقانون يلعبان كلاهما دور المنظم لسلوك الأفراد في المجتمع بحيث يتم تحقيق القانون عبر وضع العقوبات على المخالف للقواعد الاجتماعية،  بينما تحقق الأخلاق ذلك عبر الشعور بالذنب والاستهجان العقلي للخطأ. عندما نفعل الصواب فمن الناحية الاخلاقية نتلقى الشعور بالفضيلة والاستحسان من قبل الآخرين، وان تداخل هذين المسارين في تنظيم سلوكنا في ... أكمل القراءة »

الاكفـــــــــــــــــــاء .. يقالـــون فـي بابـــــــل

عدنان ابراهيم     من دون شك ، ستشكل حادثة اقالة مدير مدرسة (الفاطمية الابتدائية للبنين ) في محافظة بابل ، الاستاذ ثائر عبد العظيم الشمعون، وهو المربي الفاضل الذي عرف بانتمائه الى عائلة الشمعون العريقة في المحافظة، وقد تخرج على يديه الكثير من العلماء والادباء ، وهو المعروف بالكفاءة والنزاهة والوطنية ، ستشكل ظاهرة خطرة تؤدي الى انكماش الوطنيين ... أكمل القراءة »

المواطن بين موازنتين .. انفجارية وتقـــــشفية

عدنان ابراهيم     اتذكر مثلا شعبيا جميلا لاخوتنا المصريين، يقول : ياللي تستنه السمن من ظهر النملة .. تحرم عليك التقليّه.. وبقدر ما يحمل هذا المثل الشعبي من الطرافة فان فيه اضعافها من الالم ، ومعناه ان لاجدوى من انتظار المستحيل ، فليس لدى النملة ما تعطيك من سمن لمقلاتك ، كما عليك ان لا ترجو من (بارح مطر ... أكمل القراءة »

القــانـــــــــــــــــون .. ضالــــــــة الجميــــــع

عدنان ابراهيم    من دون شك إن الأخلاق والقانون يلعبان كلاهما دور المنظم لسلوك الأفراد في المجتمع بحيث يتم تحقيق القانون عبر وضع العقوبات على المخالف للقواعد الاجتماعية بينما تحقق الأخلاق ذلك عبر الشعور بالذنب والاستهجان العقلي للخطأ. عندما نفعل الصواب فمن الناحية الاخلاقية نتلقى الشعور بالفضيلة والاستحسان من قبل الآخرين، وان تداخل هذين المسارين في تنظيم سلوكنا في المجتمع ... أكمل القراءة »