الآن

يا حسن الجمال

محمد امين عبدو
لَا يَـعْـرِفُ  طُــوفـَانَـهَـا   الُمُــتَغـَـارِقِ
أَنَّــا رَكِــبْـنَـا مَــوْجَـهَـا  المُـتَـمــارِقِ
هَـيْهَـات يَـا حُـسْـنَ الـجَمَال المُـبْـتَغَى
             أَنْ   يَــأْخُـذَ   قُبُـلَاتُــهَا  المُـتَـسَــارِقِ
وَيَـلُـوحُ فِـي أُفْـقِ السَّـمـَا صُـبْحٌ لَـهَـا
مِـنْ دَوْحِـهَـا  كَـغَـمَـامِـهَا المُـتَشـَـاهِـقِ
وَكَـأَنَّمَـا سَـارَتْ عَلَـى جُـرْحِـي الدَّمِي
             والقَــلْبُ فِـي شِــرْيَـانِـهَـا المـُتَـرَاهِـقِ
قِـدِّيــسَـةٌ  فِـي دِيــرِهَــا  تَــتَـعَـبَّـدُ
                تَـتْــلُـوا الصَّـلَاةَ لِغُـصْنِهَا المُتَـوَارِقِ
فَـكَأَنَّـمَا الإِنْـجـِيلُ  أَفْـشَـى سِـرَّهَــا
           فَـكَـتَبْتُهَـا فِـي غُـصْنـِهـَا المُتَـعَـانِـقِ
سُـبْحَـانَ مَـنْ فِـي الحُـسْـنِ صَـوَّرَهَـا ..
    بِـبَـدِيـهَــةِ الـرَّسْــمِ  الإِلَــهُ  خَــالِـقِـي
لِي مَذْهَبِي فِي الـعِشْق فَوْقَ خَرِيطَةٍ
              لَا حَــدَّ لِـي  فِي  بَـحْـرِه  الـمُتَـغَـارِقِ
إِنِّـي رَسَـمْـتُ خَـرِيـطَـتِي  بِيَـدِي أَنَا
              لَا  ذَاهِـلٌ فِـي كُـحْـلـهَـا المُـتَـحَــارِقِ
وَدَفَـاتِـرِي مَـا أُحْـرِقَـتْ بِشَـغَـافـِهَــا
               يَـا نُكْـهَةً فِـي حَرْفِ نَـبْضِي الخَافِقِ
فِـي الحَـادِثَـاتِ طَـلَاسِـمٌ أَغْـيَـابُهَـا
              لَا تُـقْـرَأَنَّ سُـطُـورَهَــا مِــنْ فَـارِقِـي

شارك الخبرShare on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*