الآن
وسط جدل جديد ..الأوقاف المصرية تعلن إعداد خطب الجمعة لخمس سنوات قادمة ورفعها للسيسي

وسط جدل جديد ..الأوقاف المصرية تعلن إعداد خطب الجمعة لخمس سنوات قادمة ورفعها للسيسي

متابعة / البينة الجديدة
أعاد اعلان وزارة الاوقاف المصرية عن «إعداد خطب الجمعة لخمس سنوات قادمة ورفعها لرئيس الجمهورية»، الجدل من جديد، بعد أن تصدى «الأزهر الشريف» قبل خمسة أشهر لتعليمات سابقة للوزارة بضرورة التزام الخطباء بالخطبة المكتوبة.وسعى الأزهر لإسقاط فكرة الخطبة المكتوبة، وتمكن من التخفيف من حدتها بداية آب 2016، ويبدو أنه تم تغييبه عن الخطة الجديدة الأكثر إثارة للجدل، إذ خلت اللجنة المكلفة وضعها من أي ممثل رسمي له، بينما ضمت عميد كلية الإعلام بجامعة القاهرة.وتأتي مبادرة الأوقاف استجابة لدعوة الرئيس عبد الفتاح السيسي في خطابه بمناسبة المولد النبوي الشريف في ( 8 كانون الأول 2016)، حين طالب مجدداً بتصويب الخطاب الديني وتحديثِه، وتصحيح ما سماه «ما تراكم داخل الخطاب الديني من مفاهيم خاطئة تراكمت بفعل مرور الزمن».