الآن
ورشة كتابة قصة الطفل في الاتحاد العام للادباء والكتاب

ورشة كتابة قصة الطفل في الاتحاد العام للادباء والكتاب

البينة الجديدة/ تضامن عبد المحسن
اختتمت في اتحاد الادباء والكتاب في العراق، ورشة كتابة قصة الطفل للكبار التي قدمها الشاعر والكاتب قاسم سعودي ليومي 19 و20 من اب الجاري عن الهدف من الورشة قال الشاعر قاسم سعودي (لقد اخذ عدد كتاب قصص الاطفال بالانحسار، اضافة الى قلة المؤسسات التي تهتم بهذا النوع من الآداب)، مؤكدا اهمية ادب الطفل الذي يسهم في اعداد وتنمية مدارك الاطفال نحو المعرفة والتربية السليمة، مشيرا الى ان الكتابة القصصية بشكل عام هي دفاع عن الانسانية والامل والجمال في تعبيرها عن الحب والسلام، وخاصة بعد الحروب التي ابتلي بها العراق والتي سببت الخراب والدمار.
تناولت الورشة في اول موضوعاتها الاسس التي ينبغي ان يستند عليها الكاتب في كتابته لقصص الاطفال، التي تسهم في خلق الوعي الجمالي.
   كما تناولت اهم عناصر القصة والتي هي شخصية البطل التي غالبا ما تكون اما حيوانا او فاكهة او اي شيء فيقوم الكاتب بأنسنتها لتتماشى وخيال الطفل، كذلك الخيال المطلق هو من عناصر القصة والذي يحمل القيمة الجمالية للقصة، ثم تأتي بعد ذلك الفكرة المبتكرة والعنوان الذي ينبغي ان يكون جاذبا للطفل.

شارك الخبرShare on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn