الآن
نائب عن القانون : لولا الدول العظمى لما كان للكويت وجود على الخارطة أساسا

نائب عن القانون : لولا الدول العظمى لما كان للكويت وجود على الخارطة أساسا

بغداد / البينة الجديدة
 أبدت النائب عن ائتلاف دولة القانون عواطف نعمة، امس الاربعاء، استغرابها من ادعاءات نواب في مجلس الأمة الكويتي بأن قناة خور عبدالله كويتية، معبرة عن رأيها بأن الكويت بالكامل عراقية وتابعة لولاية البصرة وفقاً للخرائط المثبتة لدى الأتراك والموجودة في بريطانيا.وقالت نعمة ، ان ادعاءات بعض نواب مجلس الأمة الكويتي بأن قناة خور عبدالله كويتية تثير السخرية، والأجدر بهم أن يراجعوا الخرائط الموجودة لدى الأتراك والتي توجد نسخة منها في بريطانيا والتي تثبت ان الكويت كانت جزءًا من ولاية البصرة ولكن الانكليز قاموا باقتطاعها والسماح لآل صباح بإعلان إمارة أو مشيخة فيها على غرار أية منطقة تتشكل فيها حكومة محلية على أساس عشائري.وأوضحت نعمة ان حالة الهستيريا التي يعيشها بعض نواب مجلس الأمة الكويتي لامبرر لها، والأجدر بهم بدلاً من إطلاق هذه التصريحات أن يعرفوا قدر نفسهم وحجم دويلتهم التي تستقوي بالدول العظمى التي استحدثتها ولولاها لما كان لها وجود على الخارطة أساسا.