الآن

مونبلييه يوقف انتصارات ليون ومرسيليا يتفادى الهزيمة و انتفاضة فالنسيا تتواصل وتبشر بقمة استثنائية أمام برشلونة

فشل ليون في تحقيق الفوز الخامس على التوالي بالدوري الفرنسي وانقاد للتعادل مع ضيفه مونبلييه.
أوقف مونبلييه صحوة مضيفه ليون وأرغمه على التعادل السلبي، وأنقذ المهاجم روني رودلان فريقه كاين من الخسارة أمام ضيفه نيس عندما أدرك له التعادل في الوقت القاتل 1-1 في المرحلة الثالثة عشرة من الدوري الفرنسي.في المباراة الأولى وأمام 47651 متفرجاً، نجح مونبلييه في الصمود أمام مضيفه ليون وحرمه من تحقيق فوزه السابع على التوالي في مختلف المسابقات والخامس في الدوري، وبالتالي تقليص الفارق إلى نقطة واحدة عن موناكو الثاني الذي كان سقط في فخ التعادل أمام مضيفه أميان 1-1 الجمعة في افتتاح المرحلة.
ورفع ليون رصيده الى 26 نقطة لكنه حافظ على مركزه الثالث بفارق نقطة امام مرسيليا الذي كان في طريقه لتلقي هزيمته الثالثة هذا الموسم بعدما تخلف أمام بوردو منذ الدقيقة 3 بهدف نيكولا دو بروفيي وحتى الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع قبل أن ينقذه مورغان سانسون (4+90). ورغم انه انقذ نقطة في الوقت القاتل، فإن مرسيليا لم يتمكن من فك عقدته في ملعب بوردو حيث لم يذق طعم الفوز في معقل الأخيرة للمباراة الثالثة والثلاثين على التوالي. وقدم بوردو الذي رفع رصيده الى 17 نقطة في المركز التاسع بفارق الاهداف خلف مونبلييه، خدمة كبيرة لليون الذي جاء تعادله في لقاء الأحد قبل 4 ايام على استضافته ليون لفريق ابولون القبرصي ضمن الجولة الخامسة قبل الاخيرة من دور المجموعات لمسابقة الدوري الاوروبي «يوروبا ليغ» حيث يكفيه التعادل لبلوغ الدور الثاني. ويتقاسم ليون صدارة المجموعة الخامسة مع اتالانتا الايطالي برصيد 8 نقاط لكل منهما مقابل 3 نقاط لابولون ونقطة واحدة لايفرتون الانكليزي.
ووجد ليون في غياب نجمه وقائده وهدّافه لاعب الوسط الدولي نبيل فقير، صعوبة كبيرة أمام أفضل خط دفاع في الدوري (دخل مرماه 8 أهداف فقط) ، كما افتقد لاعبوه إلى الفعالية أمام المرمى والتي كانوا يتميزون بها قبل فترة التوقف الدولية.
وكانت أبرز فرص ليون في الشوط الأول عبر الجزائري الأصل حسام أنور (13) والهولندي ممفيس ديباي (29) وماكويل كورنيه (33)، فيما اكتفى الفريق بفرصة واحدة في الشوط الثاني من تسديدة قوية لديباي دون أن تتغير النتيجة (71).وتابع دفاع ليون تألقه وحافظ على نظافة شباكه للمباراة الخامسة على التوالي، وكانت أخطر فرصة للضيوف في الدقيقة 65 عبر الإيفواري جيوفاني سيو إثر ركلة ركنية لكن الحارس البرتغالي أنطوني لوبيش تدخل في توقيت مناسب وأنقذ الموقف.  من جانب اخر  حافظ فالنسيا على انتفاضته في الدوري الإسباني، بعدما حقق انتصاره الثامن على التوالي، عقب فوزه المستحق 2 – صفر على مضيفه إسبانيول في المرحلة الثانية عشر للبطولة. وواصل فريق الخفافيش ملاحقته للمتصدر برشلونة، بعدما رفع رصيده إلى 30 نقطة، بفارق أربع نقاط خلف الفريق الكتلوني، قبل المواجهة المنتظرة التي ستجمع الفريقين يوم الأحد القادم في المرحلة المقبلة على ملعب (ميستايا) معقل فالنسيا.في المقابل، تجمّد رصيد إسبانيول، الذي تكبد خسارته الخامسة في البطولة هذا الموسم، عند 13 نقطة.
وأخفق لاعبو الفريقين في هز الشباك خلال الشوط الأول الذي انتهى بالتعادل السلبي.وفي الشوط الثاني، افتتح جيفري كوندوغبيا التسجيل في الدقيقة 67، فيما تكفل سانتياجو مينا بتسجيل الهدف الثاني للضيوف في الدقيقة 83.
وفاز ليفانتي على مضيفه لاس بالماس بهدفي الإيفواري دوكوري وجاسون (71 و79) لتزداد وضعية لاس بالماس تعقيداً ويتمركز في آخر الترتيب.وفرض التعادل الإيجابي 1 – 1 نفسه على لقاء أتلتيك بلباو مع ضيفه فياريال.وبادر مانو تريغيروس بالتسجيل لفياريال في الدقيقة 28، معوضاً ركلة الجزاء التي أهدرها في الدقيقة 20، فيما أدرك آريتز أدوريز التعادل لبلباو في الدقيقة 77.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*