الآن
معاون الوكيل الاداري ورئيس لجنة صندوق الضمان الصحي لوزارة الداخلية سمير عبد الرزاق في حوار

معاون الوكيل الاداري ورئيس لجنة صندوق الضمان الصحي لوزارة الداخلية سمير عبد الرزاق في حوار

اصدر الصندوق مؤخرا تعليماته بشمول المتقاعدين وذوي الشهداء بتغطية صندوق الضمان الصحي واعتبارا من 1/1/2013 شرط دفعهم الاشتراك السابق

حاوره/ وسام نجم 
يعتبر صندوق الضمان الصحي التابع لوزارة الداخلية العراقية من الدوائر المشكلة حديثا ضمن تشكيلات وزارة الداخلية. ويقدم الصندوق خدمات صحية لمشتركيه، لعل أبرزها ارسال المشتركين للحصول على العلاج في جملة من المستشفيات.. واستنادا الى قانون صناديق الضمان الصحي لموظفي دوائر الدولة والقطاع الاشتراكي رقم 101 لسنة 1985 تأسس صندوق الضمان الصحي في وزارة الداخلية في 1/1/2013 بهدف تحمله تكاليف معالجتهم في المؤسسات الصحية. يدار الصندوق من قبل لجنة ادارة الصندوق وتتكون من خمسة اعضاء. ويتمتع الصندوق بالشخصية المعنوية ويمثله رئيس لجنة الصندوق أو من يخوله. يستفيد الصندوق من اشتراك المنتسبين وعوائلهم في تغطيته تكاليف العلاج ولا تتحمل الدولة اية تكاليف مالية نتيجة انشاء الصندوق او لضمان استمرارية عمله. وبإمكانه مزاولة الاستثمار لإنماء امواله. كما اوضحتم يختص صندوق الضمان الصحي في علاج منتسبي الداخلية، حدثنا عن طريقة الاشتراك. بحسب موازنة عام 2017 للصندوق يتم استقطاع الفين وخمسمائة دينار من كل فرد من افراد عائلة المنتسب المستمر بالخدمة اعتبارا من 1/1/2017 في مقابل دفع تكاليف علاجهم. (عن اهم اهماله (البينة الجديدة التقت معاون الوكيل الاداري ورئيس لجنة صندوق الضمان الصحي لوزارة الداخلية سمير عبد الرزاق واجرت معه الحوار التالي:
* ماذا عن المتقاعدين وذوي الشهداء؟
– اصدر الصندوق مؤخرا تعليماته بشمول المتقاعدين وذوي الشهداء بتغطية صندوق الضمان الصحي واعتبارا من 1/1/2013 شرط دفعهم الاشتراك السابق اذا لم يستقطع منهم سابقاَ علاوة على دفع اشتراك سنتين مقدمة لكل فرد من افراد العائلة. والمقصود بذوي الشهيد (الزوجة والابناء). اما المتقاعد الذي يتوفى فيشطب اسمه وبامكان افراد عائلته الاستفادة من تغطية الصندوق على ان يستمروا في تسديد مبالغ الاشتراك. وكذلك العاملون في الصندوق من غير المنتسبين للوزارة بامكانهم الاشتراك ايضا دون عوائلهم بحسب ما ورد في قانون الصندوق. 
* ولكن ماذا عن شمول المتقاعدين وذوي الشهداء قبل 1/1/2013؟
– قبل هذا التاريخ لم يكن الصندوق قد تأسس ولم يكن هناك اي استقطاع بهذا العنوان سوى ما يتم استقطاعه في صندوق شهداء ومعوزي الشرطة. فبامكان المنتسب مراجعة صندوق الشهداء للحالات قبل تارخ 1/1/2013 يبرز عمل صندوق الضمان الصحي في الخدمة الصحية لمشتركيه، ما هي طريقة الصرف المتبعة لديكم؟ بالامكان تفصيل الاجابة عن هذا السؤال بالشكل التالي: اولا. جرحى العمليات العسكرية تتم تغطية تكاليف علاجهم بنسبة 100% سواء في المؤسسات الصحية داخل او خارج العراق بعد تحديد حاجتهم من العلاج من قبل لجنة طبية مشكلة داخل صندوق الضمان الصحي. ثانيا. المرضى من المنتسبين وعوائلهم، لنفترض ان منتسباَ متزوجا ولديه ثلاثة اطفال ستكون استفادته من تغطية الصندوق كما يلي: مبلغ اشتراك الفرد الواحد = 2500 دينار لكل شهر عدد افراد العائلة = 5 مبلغ الاشتراك 5 × 2500 = 12500 دينار شهريا حددت موازنة 2017 مبلغ تغطية الفرد الواحد (1,140,000) دينار في السنة فيكون مبلغ تغطية العائلة المكونة من 5 افراد = 1,140,000 × 5 = 5,700,000 دينار في السنة. وبامكان استفادة فرد واحد من العائلة او فردين او اكثر من هذا المبلغ على ان لا يتعداه. ثالثا. ينطبق اسلوب التغطية في الفقرة (ثانيا) على المستمرين بالخدمة والمتقاعدين وذوي الشهداء. رابعا. تشمل تغطية تكاليف جرحى العمليات العسكرية المرسلين الى خارج العراق تأشيرة الدخول وتذاكر السفر والنقل الداخلي والفندقة والعلاج وتكاليف سفر المرافق ومبيته اذا تم تحديد الحاجة اليه. 
– ذكرتم بأن التغطية تشمل معظم الموارد، هل لكم ان تبينوا الموارد التي لا تشملها التغطية؟ 
– في المرحلة القادمة سنعمل على اصدار دفتر الضمان الصحي الذي هو قيد الطبع حاليا في احدى مطابع بغداد وسيكون بامكان حامل الدفتر مراجعة الاطباء والمختبرات والمستشفيات داخل العراق وتقديم معززات الصرف (وصولات دفتر الضمان الصحي) الى فروع الصندوق في المحافظات مما سيسهل على المشتركين مراجعتهم دون الحاجة الى الوصل الى مركز صندوق الضمان الصحي وبالنسبة الى سؤالكم فسوف تصدر تعليمات بالحالات التي تشملها تغطية الصندوق والحالات غير المشمولة التي تعتبر من التجميل. الجدير بالذكر فان هناك عمليات طبية منقذة للحالات يعمل الصندوق على تغطية نسبة كبيرة من تكاليفها في حالة تشخيصها طبيا والاقرار عليها من قبل الجنة الطبية في الصندوق. 
– نود منكم أن تطلعونا على المستشفيات التي يمكن للمشترك مراجعتها  
– سيتم تعميم اسماء المستشفيات التي تعاقد معها صندوق الضمان الصحي بعد صدور دفتر الضمان لاننا حاليا في طور تنظيم التعاقد مع اغلب المستشفيات في عموم المحافظات العراقية ولا يخفى سيكون هناك اختلاف في اسعار المستشفيات لذا سنعمد الى وضع تسعيرة لجميع حالات العمليات الطبية ومراجعات المرضى للاطباء والمختبرات وغيرها. الجدير بالذكر فان لجنة ادارة الصندوق مستمرة في عقد الاجتماعات لغرض تحديد الحالات التي يتم تغطيتها والاسعار التي يتم اعتمادها لدى الصندوق ويرسل الصندوق جرحاه الى مراكز  طبية ومستشفيات اهلية متطورة داخل العراق وخارجه
– حدثنا عن هذه المراكز والمستشفيات 
– لصندوق الضمان الصحي عقود مع مستشفيات داخل العراق لغرض تقديم العلاج لجرحى العمليات العسكرية، منها مستشفى الكفيل ومستشفى القمة ودار التمريض والبشارة والفاروق. اما العقود خارج العراق فهي: مستشفى بقية الله الاعظم في ايران مستشفى FORTIS في الهند مستشفى BLK في الهند مستشفى الرسول الاعظم في لبنان مستشفى الجامعة الامريكية في لبنان المستشفى الاستشاري في الاردن المستشفى الخالدي في الاردن مستشفى دار السلام في الاردن مركز الوارث ديرمان التابع للعتبة الحسينية لتركيب الاطراف الاصطناعية. 
– كما تفضلتم أن هناك عقدا للصندوق مع مركز الوارث ديرمان، فما هو هذا العقد؟ 
-العقد مع مركز الوارث ديرمان يقضي بتركيب الاطراف الاصطناعية لجرحى العمليات العسكرية بعد ان يتم فحصهم من قبل لجنة مشتركة من قبل الصندوق والمركز لتحديد نوع الاطراف التي بحاجتها الجريح ثم تؤخذ القياسات وتجهز الاطراف من مناشئ المانية ويابانية وامريكية وقد تكون اوروبية بموافقة الصندوق ثم يتم تركيبها داخل المركز حيث يبقى الجريح ربما لايام لغرض التدريب والتأهيل على استخدام الطرف الصناعي. علما بان الضمان والصيانة مكفولة من قبل المركز ضمن الفترات الزمنية المتفق عليها في العقد. 
– ما هي خطتكم المستقبلية في صندوق الضمان الصحي؟ 
-الاستثمار: يعتمد تمويل الصندوق كما قلت سابقا على الاشتراك الشهري للمنتسبين و نعير اهمية قصوى في ايجاد مشاريع استثمارية لانماء امواله وبالتالي توسيع نطاق التغطية. لذلك توجهنا الى مشروع شراء أو بناء مستشفى اختصاصي في بغداد يلبي حاجة الجرحى والمرضى وللتقليل من الاموال المدفوعة الى المستشفيات الاخرى علاوة على امكانية استقبال المواطنين لغرض انماء اموال الصندوق كوسيلة استثمارية وقد جرى التباحث مع مستشفيات عالمية لغرض استقدام كوادر طبية واخرى ادارية للمستشفى وبذلك سيكون استقبال الجرحى والمرضى داخل العراق عوضا عن تحمل تكاليف السفر والاقامة المرتفعة خارج العراق. كما سنتوجه الى المحافظات الاخرى بهذه الطريقة. كما نبحث حاليا عن مشاريع استثمارية اخرى تدخل في الصناعات الطبية التي بإمكانها تجهيز المؤسسات الطبية بمنتوجاتها الضرورية. السعي لتوسيع التامين الصحي للشرائح المجتمعية الاخرى غير منتسبي وزارة الداخلية من خلال عقود الشراكة مع شركات تأمين اخرى. فتح فروع للصندوق في كل محافظة لغرض استلام معززات الصرف وصرفها دون الحاجة الى مراجعة الصندوق في بغداد. 
*هل من كلمة اخيرة في ختام هذا اللقاء؟ 
-ادعو الاخوة منتسبي وزارة الداخلية للمساهمة الفاعلة في صندوق الضمان الصحي لأنه الوسيلة الوحيدة المعبرة عن الضمان الاجتماعي والتعاون الوجداني بين مكونات هذه الوزارة فإن ما يمر به العراق من ضغوط سياسية وامنية وعسكرية واقتصادية وما تخلفه الحروب من ويلات ومآسٍ وتترك من شهداء وجرحى بحاجة الى رعاية تضامنية من قبل ابناء هذه الوزارة اضافة الى امكان تعرض اي انسان لا سمح الله الى حالات مرضية بحاجة الى انفاق مالي قد لا يكون بمقدوره معالجة حالته فسيكون للصندوق دوره الفاعل وتدخله ان لم يغط كامل نفقات علاجه سيتمكن من تغطية نسبة جيدة منها. وربما كان الاطلاع على ما قدمه الصندوق من مبالغ لتغطية بعض الحالات المرضية سواء للجرحى او المرضى او ممن هم بحاجة الى تركيب اطراف اصطناعية هذا الاطلاع سيعطي للاخوة من منتسبي الوزارة رؤية عامة تقابل مبلغ الاستقطاع الشهري الذي لا يتعدى 2500 دينار. الانجاز المالي للصندوق خلال الفترة من 1/6/2015 الى 31/3/2017 فترة تكليفنا بادارة الصندوق: نوع الصرف العدد المبلغ صرف علاج خارج العراق (ارسال) 66 899.263.462 دينار صرف علاج داخل العراق (مستشفيات أهلية) 100 290.198.000 دينار صرف علاج داخل العراق (اجنحة خاصة) 4271 1.974.415.374 دينار صرف علاج داخل العراق (خارج الآلية) 1280 1.669.866.568 دينار صرف أطراف 4 194.445.000 دينار قطع تذاكر سفر الجرحى للعلاج خارج العراق 81 40534220دينار حالات مرضية وشراء كرسي كهربائي وشراء ادوية 5 5382000 دينار شراء الادوية الشحيحة 40000000دينار صرف تكاليف علاج الجرحى المدفوع لهم عن طريق مديرية شؤون الشهداء والجرحى 52 325878013دينار التعاقد مع اطباء في مديرية الخدمات الطبية وصندوق الضمان الصحي 7 97750000دينار المجموع 5,532,350,637 دينار ملاحظة: تمت مقابلة 12 من المنتسبين لغرض تركيب اطراف صناعية لهم بحسب العقد المبرم مع مركز الوارث بكلفة 970,2900,000 دينار وبذلك يكون مجموع الصرف لغاية 13/ 4/ 2017 (6,502,550,673) دينار
 

شارك الخبرShare on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn