الآن
مسامات عشق

مسامات عشق

مهند عبد الحسين

سألقي حروفي فوق أوراقك المبعثرة
سأمزج حبر جنوني بلهيب آهاتك
سأغفو مابين سطور خيالك
ساقول لك بلهفة انك
مسامات عشق لا يُباح
وصراخ شوق متاح
فأطراف شعرك المجنون تزيد جنوني
وفراغ عنقك كأس نشوة مغلق
واهتزاز شفتيك إرجوحة عيد
ولهيب انفاسك جمر ملتهب
لا أملك اطرافي حين تلامس أطراف أصابعك
ممزوجة انتِ
مكتملةٌ انتِ
منعشةٌانتِ
وأنا بين ذراعيكِ طفل صغير لا يقوى على شيء
غير النظر اليك 
فهل اطيل النظر طويلا
وأوتار صوتك تثير كل شيء في نفسي 
وتراودني 
وتهزم كل قوتي 
فاستسلم لك
 



This post has been seen 10 times.