الآن
ليست متسولة !

ليست متسولة !

 متابعة / البينة الجديدة
هذه ليست متسولة و لا لاجئة ضاقت بها الدنيا .. هذه «تاريا هالونين» رئيسة الجمهورية الفنلندية من سنة 2000 الى 2012 تربعت خلالها فنلندا على قائمة افضل دول العالم بدون منازع في التعليم و الصحة و البنى التحتية و كانت شركاتها الاولى في العالم مثل «نوكيا» و بعضها لا يزال مثل» فارتسيلا» و الساعات الرياضية «صوونتو» و «بولار»، هذا غير صناعة السفن الضخمة و الخشب و الورق و غيرها (مع ان عدد سكان فنلندا لا يتجاوز 5.5 مليون نسمة فقط هذا غير الطقس القاسي شتاء)..في الصورة هنا قامت الرئيسة السابقة بارتداء ملابس قديمة من محلات الملابس المستخدمة و جلست بدون مأوى لساعات طويلة لتشعر ويشعر الناس بمأساة اللاجئين والفقراء. …..قالت : أنها كان من الممكن أن تكون متسولة أو لاجئة و لكن الحظ جعل منها رئيسة دولة و هذا يجعلها تتعاطف مع من لم يحالفهم الحظ.
 

شارك الخبرShare on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*