الآن

لاتجعلوا ملاعبنا صروحا بلا جمهور

هشام كاطع الدلفي 
يعد ملف رفع الحظر عن الملاعب العراقية هو من اولويات الجميع من وزارة واتحاد وجميع المسؤولين وهذا ما نطالب به في جميع المحافل ولذلك اليوم لدينا مشاكل بدأت تظهر عبر المباريات التي إجريت لحد الان . صرفت المليارات على ملاعب العراق كي نحظى باللعب على ارضنا ونرفع هذه الغصة عن جمهورنا الرياضي المتيم بالتشجيع وقد عملت وزارة الشباب والرياضة واتحاد كرة القدم على تامين المباريات وكانت المباراة الاولى امام الاردن بادرة خير  ناجحة بجميع المقاييس ومن ثم بدأت مباراة الترويج لملاعبنا وجمهورنا عبر مباراة الاساطير وبالفعل تمت لكن هناك اشياء قد حصلت يجب ان نشير اليها الا وهي قطع الشوارع وجعل الجمهور يقطع مسافة 10 كيلومترات لكي يصل الى الملعب وكان هناك تخبط في اسعار بطاقة الدخول بمبلغ (25) الف ومن ثم تخفيضها الى 10 الاف دينار كل هذه المتغيرات جعلتنا نتريث وندقق ان هناك خللا قد حدث بين الجمهور وبين القائمين على الملاعب حيث شاهدنا مباراتنا الاخيرة امام كينيا حيث كان الملعب نصف فارغ رغم التحفيزات التي قدمتها اللجان المسؤولة عن المباراة بعدما شاهدوا ان الجمهور قد عزف عن الحضور للمباراة فقد تم فتح الشوارع والسماح للجمهور بالذهاب بواسطة عجلاتهم ، اليوم نواجه تحديات كبيرة تتمثل بعزوف الجماهير عن الحضور بسبب سوء التنظيم  للمباريات وهذا سوف يؤثر سلبا على سير عمليات رفع الحظر عن ملاعبنا فما الحاجة لبناء ملعب بسعة 60 الف متفرج ويحضره فقط 15 الف ؟ هل هذا ما كنا نصبوا اليه. يجب ان نقر ان عدم وجود ملعب كبير في بغداد  له الاثر بإنجاح  رفع الحظر عن ملاعبنا وعلينا التركيز على هذا الجانب كون بغداد العاصمة وفيها كثافة سكانية ولدينا شواهد كثيرة على ذلك بحضور الجماهير وخاصة في المباريات الجماهيرية بحيث يمتلئ الملعب فعلى الوزارة ان تكون حذرة من ضياع فرصة رفع الحظر الكلي وبقائه على الرفع الجزئي الذي من المقرر ان يكون في الفترة القادمة وحصرها فقط في المحافظات ومع احترامنا لجمهورنا في المحافظات لكن بغداد تستحق ان يكون لها صرح كروي تأتي اليه جميع المنتخبات والاندية  وعلى الاتحاد والوزارة ان ينتبهوا على ذلك فاننا قد نخسر الرفع الكلي عن ملاعبنا بحجة عدم وجود ملعب يستوعب الجماهير في العاصمة  ،فيجب ان لا نهدر الاموال في بناء ملاعب تستوعب60 و30 الف لذلك علينا ان نبني ملاعب حسب الكثافة السكانية ونحن نعرف ان البلد يمر بازمة تقشف فيا وزارة الشباب انتبهي لكي لا تكون الملاعب صروحا كروية بدون جمهور .
 

شارك الخبرShare on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*