الآن
في ظل تطورات متسارعة ومشهد عراقي مأزوم ومتورم جداً .. جداً

في ظل تطورات متسارعة ومشهد عراقي مأزوم ومتورم جداً .. جداً

“لا” برلمانية بـ (الاجماع) رفضاً للاستفتاء في الاقليم او خارجه وكل المناطق المتنازع عليها بضمنها كركوك 
الزام الحكومة بتحمل مسؤولياتها في الحفاظ على وحدة العراق وبدء حوار بينها وبين حكومة الاقليم لمعالجة المسائل العالقة وفقا للدستور 
بارزاني من كركوك لـ (التحشيد) : لا نية لدينا لاشعال الحرب ولكن حق الدفاع عن النفس مكفول والبيشمركه ستحمي كركوك 
بعد “مندلي” و “جلولاء” .. ناحية “السعدية” تنضم الى رتل الرافضين لاستفتاء الانفصال 
نصيف : يوم الاستفتاء سيكون يوم سقوط (دكتاتور اربيل) وعلى الشعب الخروج بتظاهرة مليونية دفاعا عن وحدة العراق

كتب المحرر السياسي


تتسارع التطورات السياسية في البلاد بشكل غير مسبوق على وقع استفتاء كردستان الذي كان بمثابة اسفين دق في جسد العراق وبات المشهد السياسي مأزوما وملغوما ومتورما جدا جدا وساعد على ذلك التصريحات النارية من هذا الجانب او ذاك وفي التطورات ليوم امس صوت مجلس النواب في جلسته التي عقدها الثلاثاء وبالاغلبية المطلقة على رفض استقلال اقليم كردستان باستثناء النواب الكرد الذين رفضوا التصويت على المقترح وانسحبوا من الجلسة وجاء في نص قرار البرلمان ما يلي : 
1- رفض الاستفتاء المقرر اجراءه ضمن حدود اقليم كردستان وفي خارج حدود الاقليم في كل الاراضي المتنازع عليها وبضمنها كركوك والزام السلطات المختصة باتخاذ ما يلزم لالغائه. 2- تتحمل الحكومة العراقية مسؤوليتها في الحفاظ على وحدة العراق واتخاذ كافة التدابير والقرارات التي تضمن الحفاظ على وحدة العراق. 3- الزام الحكومة الاتحادية وحكومة الاقليم ببدء الحوار الجاد لعالجة المسائل العالقة بموجب الدستور والقوانين النافذة. وفي تطور ذي صلة افاد مصدر محلي في محافظة كركوك ان رئيس اقليم كردستان المنتهية ولايته مسعود البارزاني وصل الى المحافظة والتقى بمحافظها نجم الدين كريم وعدد من اعضاء المجلس ومسؤولي الاحزاب السياسية وناقش معهم عددا من الملفات من بينها موضوع الاستفتاء والقضايا الامنية والسياسية وقال البارزاني انه لن يسمح لاي احد بزعزعة امن محافظة كركوك فيما بين ان كل القوميات في الاقليم اتفقت على الاستقلال المقرر اجراءه في 25 ايلول الحالي وذكر بارزاني في كلمة له خلال اجتماعه مع اهالي كركوك (نحترم كل وجهات النظر التي تعارض الاستفتاء لكن نريد احترام الاغلبية في كركوك مبينا ان كركوك يجب ان تبقى انموذجا للتاخي واشار البارزاني في اطار مسعاه لمشروعه ان لا نية لاشعال الحرب ولكن حق الدفاع عن النفس مكفول وان البيشمركه ستحمي كركوك. وفي تطور متصل كشف مصدر محلي في محافظة ديالى ان ناحية (السعدية) ثاني ناحية متنازع عليها تخرج من دائرة المشاركة في استفتاء اقليم كردستان فيما اشار الى وجود جهود سياسية وعشائرية من اجل تفعيل مشاركة ناحيتين اخريين وقال المصدر ان ناحية السعدية (60 كم شمال شرق بعقوبة) تأكد بانها لن تشارك باستفتاء اقليم كردستان بعدما صمدت بوجه ضغوط القوى الكردستانية لدفعها الى اصدار قرار رسمي بالمشاركة لكنها لم تفعل. من جانبها اعتبرت النائب عالية نصيف ان يوم الاستفتاء سيكون يوم سقوط (دكتاتور اربيل) وتحرير اربيل من اعتى واشرس عصابة حكمت الاقليم بالنار والحديد فيما دعت الشعب العراقي الى الخروج بمظاهرات مليونية للمطالبة بوحدة العراق ارضا وشعبا واستنكار المحاولات الرامية لتمزيق البلد واقتطاع جزء غال على العراقيين لافتة الى ان يوم 25 ايلول سيكون المسمار الاخير في نعش الدكتاتورية الحاكمة في اربيل بحسب قولها.
 

شارك الخبرShare on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn