الآن
صحيفتان سعوديتان: الصدر يريد إشراك المرجع السيستاني بتسوية قضية الحشد ولا يستبعد التحالف مع العبادي والحكيم وتشكيل كتلة عابرة لـ (المحاصصة)

صحيفتان سعوديتان: الصدر يريد إشراك المرجع السيستاني بتسوية قضية الحشد ولا يستبعد التحالف مع العبادي والحكيم وتشكيل كتلة عابرة لـ (المحاصصة)

الرياض / وكالات / البينة الجديدة
كشفت صحيفة سعودية، امس السبت، عن مساعٍ لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر لإشراك المرجع الديني علي السيستاني في «تسوية» قضية الحشد الشعبي، مشيرة إلى أنه حاول دفع بعض قادة الحشد إلى سؤال المرجع لبيان رأيه في الموضوع لكن لم تتم الاستجابة.
وذكرت صحيفة «الحياة» في سياق تقرير إن «قوى سياسية عراقية مختلفة تجمع على أن مستقبل الحشد الشعبي سيكون محور نقاش متواصل خلال المرحلة المقبلة»، لافتة إلى «تسريب معلومات وسيناريوهات خطيرة، تراوح بين حل هذه القوات وتسريحها بالتعاون مع المرجع علي السيستاني، وفرزها وإبعاد بعض فصائلها وإلحاقها بالجيش».
وأضافت أن «الزعيم الشيعي مقتدى الصدر كان قد دعا إلى دمج فصائل الحشد بالقوات المسلحة، ما يمهّد لحل الهيئة التي يقودها أبو مهدي المهندس وهادي العامري وقيس الخزعلي، وتعد رئاسة الفياض شكلية».
ونقلت الصحيفة عن مصادر «قريبة» من الصدر، إنه «يريد إشراك السيستاني، وهو صاحب فتوى الجهاد الكفائي، في تسوية قضية الحشد الشعبي، وحاول دفع بعض قادته إلى سؤال المرجع لبيان رأيه في الموضوع لكن لم تتم الاستجابة».
على صعيد ذي صلة
حذر زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، من أن وجود الحشد خارج نطاق الدولة يسبب مشاكل كثيرة، مشيرا الى أنه بصدد تشكيل كتلة عابرة للمحاصصة، ولم يستبعد التحالف مع العبادي والحكيم. 
وقال الصدر في حوار أجرته معه صحيفة «الشرق الأوسط» خلال زيارته الرياض ونشرت، الجمعة الماضي، أن «وجود الحشد خارج نطاق الدولة يسبب مشاكل كثيرة».
ولم يستبعد الصدر، بحسب الصحيفة، «التحالف مع كتلتي رئيس الوزراء حيدر العبادي ورئيس التحالف الوطني عمار الحكيم في الانتخابات المقبلة»، مشيرا الى ان «أننا بصدد تشكيل كتلة عابرة للمحاصصة، من أشخاص تكنوقراط مستقلين كي نأخذ العراق إلى بر الأمان مع توفير الخدمات للمواطنين».
وبالنسبة لمسألة انفصال إقليم كردستان» قال الصدر، «اتصلت بقادة الإقليم وتمنيت أن يؤجلوا الاستفتاء المرتقب على الانفصال».
وأوضح انه «الكرد هم جزء من النسيج العراقي، ونريدهم أن يكونوا منا وفينا، ولكن بعض المشاكل المتراكمة من الحكومة السابقة أدت إلى ابتعادهم والوصول إلى هذه الدرجة بحيث (باتوا) يريدون الانفصال».
ورأى أنه «في حال تقرر انفصال كردستان فإن ذلك سيجلب مشاكل من الداخل والخارج».
 

شارك الخبرShare on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*