الآن

روما يستبعد ضم محرز ويستهدف نجمي ريال مدريد وبرشلونة يساعد ليفربول على اتخاذ قرار رحيل كوتينيو!


كشف روما، موقفه من ضم الجزائري رياض محرز، جناح ليستر سيتي، الذي ارتبط بنادي العاصمة الإيطالية، هذا الصيف.
وقالت صحيفة «جازيتا ديلو سبورا» الإيطالية امس الثلاثاء، إنَّ روما استبعد ضم رياض محرز، نظرًا لرفض ليستر سيتي، الاستغناء عنه.وأشارت الصحيفة إلى أنَّ روما، وجَّه بوصلته نحو لوكاس فاسكيز، مهاجم ريال مدريد، لافتة إلى أنَّ النادي مستعد لدفع 35 مليون يورو، لشراء لاعب الريال.وأوضحت الصحيفة، أنَّ المدير الرياضي لروما، رامون رودريجيز «مونشي»، يضع عينه على لاعبين آخرين في الدوري الإسباني، بينهم المغربي منير الحدادي، لاعب برشلونة.كان اسم الحدادي مطروحًا للتعاقد معه، لكن بعد رحيل نيمار عن النادي الكتالوني يرى روما أنَّ بيعه بات مستبعدًا في الوقت الحالي.وهناك خيار آخر لروما، يتمثل في صامويل كاستييخو لاعب فياريال.من جانب اخر بعد رحيل نيمار إلى سان جيرمان.. بدأت الصورة بالاتضاح شيئاً فشيئاً لحشود المتابعين حول العالم للمسلسل الحدث هذه الأيام الذي انتشر تحت عنوان «وداعاً ليفربول.. كوتينيو في برشلونة».مسلسل انتقال كوتينيو يمر بحلقات مترابطة ومتسارعة مؤخراً، فبعد أن كاد مدرب ليفربول، الألماني يورغن كلوب «يغتال» إثارة هذا المسلسل مبكراً بإطلاق تصريح واثق أعاد تكراره مراراً وما يزال فحواه أنّ «كوتينيو ليس للبيع وعلى برشلونة أن يوفّر جهوده لتعويض نيمار بعيداً عن ليفربول»، جاءت الحلقات الموالية لتهدم هذه «الثقة المفرطة» لرجل الريدز الأول، والتي كانت بفعل «ضغوط وتشبّث» مسؤولي برشلونة بخدمات «فيل» مدلل القلعة الحمراء، خصوصاً أنّ جلّ من في كتالونيا مقتنعون بأنّ كوتينيو هو الإسم الأفضل الذي يمتلك حظوظاً وافرة في تعويض ثغرة نيمار المنتقل حديثاً إلى باريس سان جيرمان.ووفقاً لتقارير خاصة لـ»موندو ديبورتيفو» و»سبورت»، الصحيفتين الأكثر قرباً من محيط برشلونة في إسبانيا، فإنّ توقيع كوتينيو بات في حكم المؤكد والمحسوم، مضيفين أنّ وكيل أعمال النجم البرازيلي تسلّم «الضوء الأخضر» من إدارة ليفربول ببيع اللاعب بمبلغ 100 مليون يورو، ذاكرين بأنّ الثنائي راؤول سانليهي (مدير الكرة) وروبرت فرنانديز (المدير الفني) يستعدان للعودة إلى ليفربول لتسليم المبلغ المذكور ليتم التوقيع مع اللاعب.الجديد في هذا الموضوع (وفقاً للصحف الكتالونية وليس مصادرنا الخاصة)، لا يخالف كثيراً ما أتت به كل من «موندو ديبورتيفو» و»سبورت»، غير أنّ الإضافة فيه أنّ ليفربول بات يريد إدخال متوسط الميدان البرتغالي أندري غوميز في صفقة انتقال كوتينيو، ليؤمّن تعزيزاً لخط وسطه في ظل تعذّر استقدام الغيني نابي كيتا من صفوف لايبزيغ الألماني، هذا الأخير الذي رفض تسريح لاعبه بمبلغ وصلت قيمته إلى 90 مليون يورو.هذا الطلب المفاجئ من المدرب يورغن كلوب لا يقلق على ما يبدو إدارة برشلونة التي تتقبّل فكرة الاستغناء عن غوميز المطلوب بقوة من يوفنتوس الإيطالي أيضاً، والذي يغازل هو الآخر برشلونة في هذا الصدد عبر إمكانية التفريط في النجم الآخر، الأرجنتيني باولو ديبالا، المرغوب بدوره من عملاق كتالونيا.يعزّز توجّه رحيل غوميز عن برشلونة – حتى بعدم رغبة المدرب إرنستو فالفيردي في ذلك – بعض الإشارات التي من الممكن أن تكون دليلاً ولو بسيطاً، فـغوميز خرج من قائمة برشلونة لمواجهة كأس خوان غامبر الودية مساء اليوم والتي سيواجه فيها برشلونة نادي شابيكوينسي البرازيلي.
ولئن ذكر برشلونة على موقعه الرسمي أنّ استبعاد غوميز جاء لأسباب طبية إلى جانب المستبعد الآخر للسبب ذاته، البلجيكي توماس فيرميلين (مطلوب في أندرلخت البلجيكي ووست بروميتش ألبيون وإيفرتون الإنكليزيين)، غير أنّ هذا التفسير لا يحظى بنسبة كبيرة من المصداقية خاصة في هذا الوقت، حيث سبق لإدارة البرصا أن «ناورت» قبل حقيقة رحيل نيمار، عندما أكّدت أن اللاعب أخذ إذناً من مدربه فالفيردي ليغيب عن الحصة التدريبية، في حين أنّه أتى لتوديع زملائه في الفريق بعد أن أعلم إدارة بارتوميو بقرار مغادرته للنادي.

شارك الخبرShare on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*