الآن
ردا على سؤال لـ(البينة الجديدة)..العبادي  : لاقطيعة لنا مع اقليم كردستان ولم نقطع علاقتنا به

ردا على سؤال لـ(البينة الجديدة)..العبادي : لاقطيعة لنا مع اقليم كردستان ولم نقطع علاقتنا به

قال رئيس الوزراء د. حيدر العبادي أنّ دول العالم  لن ترسل قوات الى المناطق المُتنازع عليها لأنّ العراق بلد ذو سيادة وهم لن يقبلوا بذلك ، وأضاف  خلال مؤتمره الصحفي الاسبوعي ردّاَ على سؤال مندوب صحيفة (البينة الجديدة ) حول طلب الأكراد بوجود قوات دولية في المناطق المتنازع عليها :  تلك المناطق يجب أن تخضع للسلطة  الاتحادية وقوات البيشمركة والقوات الاخرى تعمل تحت قيادة السلطة الاتحادية وجميع القوميات والطوائف هي شريك فاعل في ادارة تلك المناطق لذا نحن لن نوافق على مثل هكذا طلبات ، واليوم نعلن انتهاء العمليات العسكرية في غرب كركوك والحويجة وجبال مكحول وحمرين بعد تحريرها بالكامل   التي لم يصلها حتى النظام المُباد ، مُضيفاً : أنّ بعض الدواعش الخطرين سُمح لهم بالهروب الى كركوك ووجّهنا بملاحقتهم وجلبهم وسينالون جزاءهم وتمّ تكليف وزير الداخلية بارسال فريق عمل مختص الى محافظة كركوك لهذا الغرض ،مُؤكداً على أنّ بغداد لا ترفض الحوار مع كردستان ولا قطيعة لنا معهم ولم نقطع علاقتنا بهم ولانحتاج لوسطاء بيننا فنحن بلد واحد وتعاملنا موجود وكل الأبواب مفتوحة لأجل مصلحة المواطنين، وأنّ من يريد دوراً وطنياً فليجده ولكن لا يبني مجداً شخصياً على حساب العراقيين . ونتناقش تحت سقف العراق الواحد وفق الدستور لمصلحة المواطنين مع فرض السلطة الاتحادية في جميع مدن العراق بضمنها الاقليم . وحول محاربة الفساد ذكر العبادي : الفساد هو من مهّد لدخول الارهاب وقد بدأنا باجراءات لمحاربته ونحن ماضون بها لكننا نحتاج الى تعاون المخلصين للقضاء عليه ومن دون ذلك لا نستطيع النهوض .
 

شارك الخبرShare on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*