الآن
تربوية مبدعة  تستحق التقدير

تربوية مبدعة تستحق التقدير

حسين رزاق 

كثيرة هي الجوانب المشرقة وكثيرة هي الاعمال والاشخاص المبدعون الذين يمتازون بالجد والاخلاص وروح المثابرة وحب العمل ولعل الست (كفاح اسماعيل احمد) مديرة متوسطة نور الاسلام للبنات في شارع فلسطين التابعة لتربية الرصافة الاولى واحدة من التربويات التي يشار لهن بالبنان فهي رغم توليها مسؤولية ادارة المدرسة منذ سنتين الا انها استطاعت وفي هذه الفترة القصيرة ان تحقق نسب نجاح تربوية ورفعت المستوى التعليمي في مدرستها وهذا ما يشهد به اهالي المنطقة او ذوو الطالبات.. وللأمانة فقد استطاعت الست كفاح ان تكسب قلوب الطالبات ومحبة واحترام عوائلهن لأنها تعاملت معهن كبناتها وهي لا تفرق بين واحدة واخرى فالكل يحظى بعنايتها واهتمامها ويكفي ان الست كفاح سعت طيلة السنتين الماضيتين الى اعادة ترميم المدرسة التي كانت متهالكة لقدمها واخبار الصفوف بالمظهر اللائق الذي يحبب للطالبات الجلوس فيها..لقد استطاعت الست كفاح ان تؤسس لعملية تربوية قائمة على العلم والمعرفة والتعاون ولهذا فقد حدت او حجمت من ظاهرة التدريس الخصوصي كما انها دائمة السؤال والتفقد لاي طالبة تتأخر او تغيب عن الدوام وتسارع للاتصال بذويها من اجل زيادة الاطمئنان ولطالما شكرت العوائل الست كفاح على روحيتها ومسؤوليتها وتفقدها والتزامها بالمهنية في اداء الواجب الملقى على عاتقها ويكفى فخراً لهذه التربوية انها تساعد طالبات العوائل النازحة وتقوم بتحمل تكاليف علاج من لا تقوى عائلتها على تدبير ذلك وفي الختام نقول شكراً للسيد وزير التربية محمد اقبال وشكرا للمفتش عام وزارة التربية وشكراً لمدير عام تربية الرصافة الاولى على هذا الاختيار ووفق الله الست كفاح وهي تنهض بواجبها التربوي على اكمل وجه.