الآن
بيئة الانسان قبل الولادة والتغييرات وتأثير الاشعاع

بيئة الانسان قبل الولادة والتغييرات وتأثير الاشعاع

الدكتور طالب هاتف الطائي 
البيئة ومعناها ولفظها 
البيئة عبارة اساسية وكلمة لفظها شائع واستخداماتها ترتبط بدلائل العلاقة بينها وبين الذين يستخدمونها، بيئة الانسان قبل الولادة والتي تسمى بيئة الانسان الاولى – حيث ان بيت رحم الام هو بيئة الانسان قبل الولادة بما ان جميع ما يرتبط هو بيئة (مثلاً الدار والمدرسة والاحياء السكنية وجميعها تسمى بيئة وكذلك البلد والقطر وكذلك ايضاً الكرة الارضية وسكانها والكون له تسمية واحدة هي بيئة ويمكننا ان ننظر الى ان جميع النشاطات البشرية على اختلافها وكذلك البيئة الزراعية والضاحية وجميع ما هو مرتبط سكانياً وله علاقة ومنها ثقافية وصحية والروابط والعلاقات الاجتماعية والروحانية وكذلك العلاقات السياسية ايضاً وكل ما ذكر هو مكون بيئي..

بيئة الانسان قبل الولادة 
الله سبحانه وتعالى قد خلق الكون (الظلام اولاَ) والبشرية اجمع بمراحل وخلق الضوء بعد الظلام ومن هذه المراحل بداية الانسان.
تكوين الانسان ومراحله 
هو ناتج اتصال حيوان منوي (اخصاب او تلقيح) من رجل ببويضة من الانثى وهذا يتم في جزء من اجزاء الجهاز التناسلي للأنثى (المرأة) وهذا الجزء التناسلي هو (المبيض وقناة الفالوب) وبالعلم الحديث تمكن الانسان من اتمام هذه العملية بقنينة خارج جسم (المرأة) ومن ثم تنتقل بمعنى المراحل الانتقالية (60 ساعة) اي 2،5 يوم ومن ثم تنتقل البويضة الى قناة الفالوب لتخصيبها ونفس المراحل (المبيض 60 ساعة) والى قناة الفالوب ما بين 5 الى 6 ايام لتخصيبها وبعد ان يتم التخصيب البويضة تنتقل الى بيت الرحم (رحم المرأة) لزراعتها (تغرس) وبعدها تبدأ عملية الحمل الطبيعية والرحم هو عبارة عن تركيب كمثري الشكل ويكون موقعه في وسط الجزء الاسفل من الجوف البطني للمرأة ويكون موقعه خلف المثانة البولية وتكون جدران (الرحم) عضلية سميكة ومن الداخل مغطاة بغشاء مطاطي ويحتوي على سائل مخاطي وهذا الغشاء مجهز بأوعية دموية وبالمعنى البيئوي ان رحم المرأة يمثل بيئة الجنين (قبل الولادة) وهذه البيئة هي المثالية من جميع وجوهها حيث ان الجنين النامي يحاط بأغشية تحتوي بداخلها سائلاً يحمي الجنين من الصدمات.
كيفية نمو الجنين :-
الجنين يأخذ جميع احتياجاته الغذائية وكذلك الاوكسجين منها من دم امه من خلال المشيمة وكذلك فضلاته عن نفس الطريق (من المشيمة) وبالرغم من ان الجنين يعيش في قرار مستقر (مكين) ولكن يتأثر الجنين بما تتأثر امه ولهذا تنصح الحوامل بتناول وجبات غذائية متزنة والتي تحتوي على الفيتامينات لكي لا تنقص هذه الوجبات الغذائية من   البروتين كي لا يتضرر الجنين عندما يتوقف افراز هرمون (الروجسترون) يبدأ الرحم بتقلصاته (بتقلصات قوية جداً متعاقبة) وهذه التقلصات تعمل على كرد ودفع الطفل الى خارج بيت الرحم وكذلك تبدأ بانشقاق الاغشية التي تحيط بالجنين وينساب السائل منها وكانت هذه السوائل  تحفظ الجنين من الصدمات(علماً عند توقف افراز هرمون البرجسترون الذي لا يساعد بيت الرحم على التقلصات) وبعدها يتم افراز هرمو الرلاكسين) الذي يساعد على ارتخاء عظام الحوض لخروج الجنين من بيت الرحم.
وتسهيلاً لخروج الطفل من بيئته القديمة (بيت رحم المرأة) الى بيئته الجديدة يقوم المبيض بافراز (هرمون خاص) يعرف (بهرمون الريلاكسين) وهذا الهرمون يجعل عظام الحوض لدى المرأة اكثر ليونة لمساعدة الطفل (المولود) الى الخروج من بيئته القديمة (رحم امه) (البيئة قبل الولادة) الى بيئته بعد الولادة (البيئة الحديثة).
حيث ان البيئة قبل الولادة قد رعت الجنين تسعة اشعر وعند اكتمال فترة نمو الجنين قد تغيرت ظروفها لتدفعه الى البيئة الجديدة التي نوهت عنها .
للظروف الصعبة التي مر بها الشعب العراقي نتيجة الحروب التي خاضها (1991 حرب الخليج وحرب 2003) ونتيجة هذه الحروب والتغيرات الصحية مما اثر سلباً على صحة الكثير من ابناء الشعب العراقي وقد كثرت الامراض السرطانية وانتشارها السريع والتغيرات الجينية لدى كثير من البنات والنساء العراقيات وتغير الكروموسومات الطبيعية التي هي 46 كروموسوما لدى كثير من البنات والنساء العراقيات ونتيجة تغيير الكروموسومات من 46 الى 47 و48 اصبح هناك كثير من الولادات المنغولية والعوق وارتفاع نسبة العقم لدى الرجال وعدم الانجاب لدى كثير من النساء مما ادى الى جعل العراق اول بلد بالعالم بنسبة العقم في احصائية منظمة الصحة الدولية ويعود الى ما تم استعماله من سلاح في الحربين 1991 و2003 من قبل الامريكان ودول الحلفاء من سلاح نووي هو (قنابل مغلونة باليورانيوم وصواريخ مشعة) على اساس هو سلاح تقليدي ولكن ان ظهور هذا السلاح النووي ليس آنياً وانما يظهر مفعوله (ما بين عشرة الى 15 سنة) وبقيت اشعاعات هذا السلاح النووي (اليورانيوم) جاثمة بين الاتربة والرمال وتتطاير بواسطة التيارات الهوائية الى مناطق بعيدة جداً علماً ان اليورانيوم ليس له معدل نصف العمر وانما تبقى اشعاعاته الى ملايين السنين فيما اذا لم يتم تنظيف هذه الاشعاعات وخزنها بحاويات خاصة ومع الاسف الشديد قد انتشرت الاشعاعات النووية في كثير من المدن العراقية وبعضها اصبحت مناطق محرمة ومنها (محافظة البصرة وكذلك محافظة الناصرية).
ونتيجة لأاشعاعات اليورانيوم النووية قد اثرت هذه الاشعاعات سلباً على صحة الانسان وبالأخص منها المرأة لأن جسم المرأة عبارة عن طبقات دهنية غير ان الرجال اجسامهم عضلية كما واذكر مبسطاً ونتيجة للاشعاعات النووية قد تغيرت الكروموسومات لدى النساء  مما ادى  الى تغيير كثير من حالات الولادات فاصبحت منغولية وترى تغييرا في الهيكل لدى المرأة وكثير منهن اصبحن قصيرات القامة وقصيرات الرقبة والسبب يعود الى تغيير الكروموسومات وكذلك تغيير في العادة (الظهرية) وكذلك حدوث حالات كثيرة في اصابات المبيض وبيت الرحم وهذا مما يؤدي الى اصابة المرأة بمرض عدم الانجاب (اصابة الجهاز التناسلي لدى المرأة وكذلك اصابة الجهاز التناسلي لدى الرجل ايضاً (الخصية هي الجهاز التناسلي لدى الرجل) وبهذا يصاب الرجل بالعقم)
اما في حالة السكوت والاهمال وعدم تنظيف العراق من الاشعاعات (اليورانيوم النووية) ورفع قضية (دعوى) ضد الدول التي استعملت هذا السلاح النووي الفتاك ضد الشعب العراقي) في مجلس الامن واجبارهم على تنظيف العراق من الاشعاعات (اشعاعات اليورانيوم) واعالة الشعب العراقي صحياً واقتصادياً مدى الحياة. 

شكر و تقدير 

يتقدم الدكتور مفيد عبد المجيد والدكتورة اهداف عبد الرحمن جميل من ادارة مختبر البيروني بالشكر والتقدير للسادة الاساتذة الاطباء كل من :-
1-الاستاذ الدكتور علاء عبد اللطيف / طبيب الاطفال 
2-الاستاذ الدكتور عمار عبد اللطيف / طبيب الاطفال
3-الاستاذ الدكتور فاضل اللامي / طبيب المسالك البولية 
4-الاستاذ الدكتور احمد الخفاجي/ طبيب المسالك البولية 
5-الاستاذ الدكتور طالب العبوسي / طبيب الانف والاذن والحنجرة 
لعنايتهم الفائقة بمرضاهم واهتمامهم لشفائهم متمنين لهم الموفقية والتقدم العلمي في مجال الطب لخدمة عراقنا الحبيب.
الدكتور مفيد عبد المجيد 
والدكتورة اهداف عبد الرحمن جميل 
مختبر البيروني – شارع فلسطين – ساحة بيروت
داخل الفرع المقابل لأسواق المندلاوي 
مقابل عيادة الدكتور يونس دشر