الآن
برشلونة يتجاوز سوسييداد ويثير مخاوف جماهيره و نجم بايرن ميونيخ: متحمسون لمواجهة ريال مدريد وفاسكيز يفسر سبب غضبه بعد تبديله أمام خيخون

برشلونة يتجاوز سوسييداد ويثير مخاوف جماهيره و نجم بايرن ميونيخ: متحمسون لمواجهة ريال مدريد وفاسكيز يفسر سبب غضبه بعد تبديله أمام خيخون

لئن أعاد برشلونة فارق النقاط إلى ثلاث مع غريمه المتصدر ريال مدريد قبل موقعة الكلاسيكو.. إلاّ أنّ زملاء ليونيل ميسي أثاروا مخاوف جماهيرهم أكثر بأدائهم غير المقنع في مواجهة ريال سوسييداد رغم الفوز. وتخطّى برشلونة (الوصيف بـ72 نقطة) ضيفه ريال سوسييداد (السابع بـ52 نقطة) بصعوبة بالغة 3-2 ليعيد الفارق مع المتصدر ريال مدريد إلى 3 نقاط، وذلك لحساب المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الإسباني.وخاض برشلونة المباراة بعد خسارته الموجعة أمام يوفنتوس الإيطالي صفر-3 في ذهاب ربع نهائي دوري الأبطال. ووضع هذا الفوز الباهت أمام سوسييداد جماهير «البرصا» تحت مخاوف تكبّد هزائم ثقيلة في الموقعتين القادمتين والمتمثلتين في إياب دور الأبطال أمام «السيدة العجوز» وموعد الكلاسيكو على أرض ريال مدريد، لاسيما في ظلّ حالة الوهن الكبير الذي بدا عليه الدفاع الكتالوني. وافتتح فريق المدرب لويس إنريكه التسجيل بتسديدة قوية ومتقنة من ميسي من خارج المنطقة سكنت الزوية الأرضية اليسرى للضيوف (17). وعزّز ميسي النتيحة بعد تسديدة على شكل هدية من زميله الأوروغواياني لويس سواريز (37)، رافعاً رصيده إلى 498 مع برشلونة في جميع المسابقات.ورفع ميسي رصيده إلى 29 هدفاً في صدارة الهدافين بفارق 5 أهداف عن زميله سواريز.لكنّ سوسييداد قلّص الفارق بنيران صديقة بعد معمعة وتسديدة من إينيغو مارتينيز ارتدت من قلب الدفاع الفرنسي صامويل أومتيتي إلى شباك الحارس الألماني مارك أندري تير شتيغن (43). وبتمريرة من ميسي، ردّ المهاجم باكو ألكاسير بعد ثوان ورفع النتيجة إلى 3-1 مسجلاً هدفه الرابع هذا الموسم (44).إلاّ أنّ الضيوف قلصوا الفارق مرة ثانية عبر شابي برييتو بتسديدة على الطائر من مسافة قريبة (45).من جانب اخر يرى ديفيد ألابا، نجم بايرن ميونيخ، أن فريقه، صنع العديد من الفرص، أمام باير ليفركوزن، إلا أنه لم ينجح في استغلالها، مشيرًا إلى أن البافاري، ينظر الآن لمواجهة ريال مدريد، في دوري أبطال أوروبا.وسقط بايرن ميونيخ، في فخ التعادل السلبي، ضمن الجولة الـ29 من الدوري الألماني لكرة القدم، ويستعد لمواجهة ريال مدريد،  في إياب ربع نهائي دوري الأبطال، بعدما خسر ذهابًا (1-2).وقال ألابا، : «حاولنا الاستحوذ على المباراة من البداية، ونجحنا في أوقات كثيرة. الشيء الجيد، هو أننا صنعنا العديد من الفرص، لكن لسوء الحظ لم نستغلها».وأضاف ألابا: «في النهاية عليك أن تصنع طريقك، وعندها ستصبح الفريق الفائز». ورغم التعادل السلبي، أمام باير ليفركوزن، مازال الفريق البافاري متصدرًا جدول ترتيب البوندسليجا بـ69 نقطة، متقدمًا بفارق 8 نقاط عن لايبزيج أقرب ملاحقيه، قبل 5 جولات على النهاية.
وأتم ألابا: «لدينا أيام قليلة قبل مواجهة ريال مدريد. نحن نؤمن بأنفسنا ومتحمسون، ونريد أن نبذل كل ما بوسعنا لتحقيق النجاح».
 الى ذلك كشف لوكاس فاسكيز، مهاجم ريال مدريد، سبب غضبه الشديد، أثناء استبداله مؤخرا، خلال مواجهة سبورتينج خيخون، في الجولة الـ32 من الليجا، التي فاز بها الفريق الملكي (3-2).
وقرَّر الفرنسي زين الدين زيدان، مدرب ريال مدريد، استبدال فاسكيز، الذي لم يكن في أفضل حالاته، في الدقيقة (70) من المباراة، حيث كانت النتيجة، تشير للتعادل الإيجابي (2-2).

وبدا فاسكيز، غاضبًا جدًا أثناء الاستبدال، وقام بركل مقاعد البدلاء، بعد خروجه من أرض الملعب.
وقال فاسكيز، في تصريحات صحفية: «نحن جميعًا نريد أن نلعب، لكن رد الفعل، لم يكن بسبب التغيير».
وأضاف: «غضبي كان بسبب نتيجة المباراة، حيث كنا في حالة تعادل في مباراة مهمة، في مشوارنا بالليجا».
ورفع الميرنجي، رصيده للنقطة 75 في صدارة جدول الترتيب، بفارق 3 نقاط عن ملاحقه برشلونة، صاحب المركز الثاني.



This post has been seen 23 times.