الآن
الناقدة اشواق النعيمي في حوار لــ(البينة الجديدة ) : ادب الطفل من اجمل الاداب واكثرها اهمية كونها تساهم في تنشئة الطفل وتطوير قدراته العقلية

الناقدة اشواق النعيمي في حوار لــ(البينة الجديدة ) : ادب الطفل من اجمل الاداب واكثرها اهمية كونها تساهم في تنشئة الطفل وتطوير قدراته العقلية

حاورتها سهى الطائي
حين يكون النقد بناء يكلل العمل بمباركة حصيفة تبتعد عن المجاملات وتشير الى مكامن الروعة ومواضع الخلل ؛ وحين يمتزج عطر المرأة بحبر القلم حتما سيكون هناك نكهة مغايرة للنقد تزخرف المنهج البنيوي  الذي يعتمد على الفهم في اعتماد الادب كظاهرة مشرقة تلوح بحيوية لتزهر في اعمال أدبية ذات رؤية جدية متجددة لمجتمع واع  يدرك بصمة النقد بتسليط الضوء على بعض المنجزات السردية والروائية نشرت عددا كبيرا من القصص القصيرة في الكثير من الصحف والمقالات الاجتماعية والأدبية والثقافية والتربوية في جرائد الصباح والصباح الجديد والبينة الجديدة والشروق، نشرت العديد من المقالات والدراسات النقدية في مجال القصة القصيرة والرواية ونقد النقد في أهم الصحف للعراقية، وإدارة العديد من الجلسات النقدية والمشاركة في العديد من المؤتمرات والجلسات الثقافية والنقدية .كتابة عدد من البحوث النقدية عن السرد الروائي والقصصي العراقي .
تأليف مسرحية للأطفال حازت على المركز الثالث على العراق ضمن مسابقات وزارة التربية لعام 2015 ، المسرحية حملت عنوان الأمير نصير والفتى الصغير .
تحت الطبع كتاب نقدي جديد عن السرد الروائي العراقي والعربي .
* كيف توفقين بين وظيفتك وشغفك بالأدب والنقد ورغم انك مسؤولة الشعبة الأدبية والثقافية في تربية الرصافة الاولى؛ فهل تعزمين على التفرغ لمشروعك الأدبي؟ 
– لايمكن التوفيق بشكل كامل بين الوظيفة خاصة اذا تضمنت نوعا من المسؤولية وبين الشغف بالنقد الأدبي، كون الوظيفة تستهلك جزءا كبيرا من يومي . وما تبقى احاول فيه التوفيق بين مسؤولياتي الاسرية والكتابة النقدية التي تحتاج الى القراءة الواسعة للنصوص والمصادر اكثر منها كتابة .
* رغم ان ادب الطفل من اصعب انواع الآداب وأعظمها فقد وضعت بصمتك وحققت نجاحا كبيرا به  فهل هناك عمل جديد للبراعم ؟؟ 
– ادب الطفل من اجمل الاداب واكثرها اهمية كونها تساهم في تنشئة الطفل وتطوير قدراته العقلية والعلمية والخلقية . نعم ما زلت مستمرة مع ادب الطفل بحكم عملي واحاول ان اشمل اكبر مساحة ممكنة من الرصافة الاولى لاكتشاف المواهب الطلابية بالتعاون مع ادارات المدارس الحكومية والأهلية في مجال الخطابة والشعر والقصة القصيرة والمسرحية .
* ما رأيك بدور المرأة في تولي المناصب وإعتلاء المنصات ؟ 
– المراة بشكل عام نجحت الى حد كبير في تحمل المسؤوليات وتولي المناصب كونها تحاول جادة لاثبات ذاتها وتحقيق النجاح في مجالها اضافة الى حرصها الدقيق على تجنب الاخطاء الوظيفية وتخطي المعوقات . نعم المراة احرزت الكثير من النجاحات والدليل وجود المراة مديرة ومسؤولة في جميع مفاصل الدولة .
* ما رأيك بالروايات التي صدرت مؤخرا وهل تعتقدين أن هناك منجزات شبابية تستحق الوقفة النقدية؟
– الرواية اكثر الاجناس الادبية مطاوعة لاستيعاب متغيرات الواقع وتبعاته على المجتمع والإنسان لهذا اتجه الكثير من الادباء الى كتابة الرواية  والانجاز الروائي الشبابي تراوح بين الجيد والمتوسط والمتميز . انصح الروائيين الشباب بالقراءة المستمرة ومتابعة مستجدات الادب الروائي العالمي للاطلاع على احدث التقنيات والاساليب المتبعة في الهندسة البنائية الروائية .
*قرأت في كتابك “أيديولوجيا ذاكرة السرد الروائي العراقي “ الذي تطرقت فيه لعدة روايات فما سبب تناولك هذه الروايات دون غيرها؟
– تناولت روايات عراقية  أنضجت ايديولوجيا واضحة وتضمنت رؤية اجتماعية وسياسية تجاه واقع ما بعد 2003 وما تلاه من احداث ومتغيرات .
*كانت ولازالت الرواية الملاذ الامن لكل هاوٍ وقارئ ..  فهل ترين فيها ملاذك لتعطريها بنقدك البناء ؟ 
-الرواية عالم جميل وغامض اعشقه واهوى السفر اليه ، وانا قارئة للرواية منذ الصغر .
*هل تعانين من رمي حجارة الذكور لنخلتك ؟
– الذكور في مجتمعنا يعلمون ان المراة منافسة خطرة لهذا ينبغي تحجيمها . لكن هذا لايعني لي احباطا بل دافعا على النجاح .
*متى باعتقادك ستنتهي الحرب ضد المرأة بالوسط الأدبي وغيره ومزاحمتها بكل شيء؟
– نبالغ ان قلنا عنها حرب . بل هي مصادرة دورها في المشاركة الفاعلة في الانشطة الادبية وربما المراة نفسها تحارب ذاتها بالاستسلام لظروفها القهرية التي تحول بينها وبين الحضور الفاعل في الوسط الأدبي.
* هل أنت راضية عما وصلته النعيمي أم هناك تطلعات جديدة لمسيرتك الأدبية؟
– نعم راضية واطمح للمزيد واسعى اليه جادة ان كان على مستوى العمل الوظيفي او الانجاز النقدي رغم كل ما يتطلبه ذلك من جهد ووقت وتضحيات ولكل مجتهد نصيب .
* نلاحظ النشاطات الكبيرة و الفاعلة من خلال المنتديات والروابط الثقافية؛  فهل تعتقدين انها تساهم في تسليط الاضواء على اصحاب  الاقلام المبدعة ؟
– العراق يشهد حراكا ثقافيا واسعا على صعيد الروابط والمنتديات والمؤسسات الثقافية اخذت اصداءه تتردد في الساحة العربية والعالمية وهو امر ايجابي يحسب للساحة الثقافية العراقية . في الوقت ذاته يتسم هذا الحراك باللامركزية والعشوائية ما يسبب ضياع المواهب الاصيلة واختلاط الحقيقي بالمزيف .
* وقبل ان نسدل الستار ضعي لنا أمنية تمناها قلبك ولا زالت معلقة تنتظر استجابة ؟
-امنيات كثيرة اهمها ان يعم السلام ارجاء وطني ويعود النازحون الى مدنهم.
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*