الآن

اللواء محبوبة في المكان المناسب

سعدالكناني 

دوما ما نسمع تلك المقولة التي نشهرها بوجه المسؤول وعن طريقها يمكن ان نضعه في كفة ميزان وفي الكفة الاخرى افعاله وما قدمه للدائرة المسؤول عليها او الوزارة او اي محفل اخر وللاسف هناك الكثيرون من الذين يتبؤون مناصب ويديرون دوائر عن طريق الهاتف او معاونيهم او قد يكونوا بعيدين عن هذه المهنة او تلك مما يؤثر على سمعة المؤسسة بالسلب ومن هنا يجب على المسؤولين واصحاب القرار ان ينتقون الاسماء التي لها سمعة طيبة في العمل وفي الحياة العامة كي يستطيعوا ان يرفعوا من شأن دوائرنا ومؤسساتنا التي تعاني الكثير وتوسمنا خيرا ونحن نسمع بتسلم اللواء حسين عبد الهادي محبوبة لمنصب مدير عام الشؤون والافراد في وزارة الداخلية وهذا ما اثلج قلوبنا لان السيد محبوبة معروف عنه بالمهنية العالية ومن اصحاب السمعة الطيبة فطيلة خدمته لم يخدش سمعته شيء فهو يقدم ويقدم الكثير للمنتسبين والمراجعين ولا يكل او يمل من تقديم الخير ويحاول الابتعاد عن الروتين والمقربون والعاملون به يعرفون اخلاقه وامانته ومهنيته العالية فهو حقا سيكون الرجل المناسب في المكان المناسب وسيستطيع ان ينشر العدل ويحارب الفساد في هذا السلك الذي غالبا ما تدور حوله الشبهات حتى ان كانت مفبركة هنيئا لمحبوبة منصبه الجديد وهنيئا للعاملين بالداخلية وجودهم بقربه ومن هذا نتقدم بخالص التهاني للسيد اللواء منصبه الجديد كما نقدم شكرنا وتقديرنا للسيد وزير الداخلية على حسن اختياره ونتمنى ان نلمس تغييرا حقيقيا شاسعا نقتلع به جذور اي فساد في كل دوائر الدولة ومؤوسساتها ففعلا السيد وزير الداخلية وضع اصبعه على الجرح و لم يدخر جهدا في محاولة تصحيح الامور ووضعها في نصابها الصحيح .
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*