الآن
الكشف عن ترشيح ( سيدة ) لرئاسة مجلس محافظة كركوك

الكشف عن ترشيح ( سيدة ) لرئاسة مجلس محافظة كركوك

بتهمة الكسب غير المشروع .. انباء متضاربة عن احالة نواب رئيس الجمهورية الى القضاء .. النزاهة والقضاء ينفيان والشارع يشتعل بـ” التعليقات “ 
شركتان امريكية وبريطانية تساعدان الحكومة في تعقب ملفات الفساد منذ العام 2003 
البرلمان يحيل الموازنة الى اللجنة المالية والاخيرة تؤكد : نحتاج (45) يوما لتمريرها والكرد ( بيضة القبان ) !! 
“ لا “ انتشار للأمريكان في قضاء طوز خورماتو .. و” دولة القانون “ ترجِّح دخول الانتخابات بقائمتين احداها للمالكي والاخرى للعبادي

كتب المحرر السياسي


كشف المجلس السياسي للاتحاد الاسلامي الكردستاني امس عن مرشح جديد له  بدلا من رئيس المجلس الحالي ريبوار طالباني  الذي اعلن عدم العودة الى المحافظة بسبب الاوضاع الحالية وقال رئيس المجلس هادي علي انه بسبب عدم مقدرة رئيس مجلس محافظة كركوك الحالي ريبوار طالباني من العودة الى كركوك بسبب الاوضاع الحالية فانهم يقترحون تولي ( جوان حسن ) عن قائمة الاتحاد الاسلامي لمنصب رئيس المجلس خلفا للأول وجدير بالذكر ان جوان تشغل حاليا منصب رئيس لجنة حقوق الانسان في المجلس وفي سياق اخر نفت هيئة النزاهة امس المعلومات غير الدقيقة التي تناقلتها عدد من الفضائيات ووسائل الاعلام حول احالة نواب رئيس الجمهورية الى القضاء بدعوى الكسب غير المشروع في وقت نفى مجلس القضاء الاعلى تلقيه اية دعوى بحق نواب رئيس الجمهورية محذرا من استغلال اسم القضاء لتحقيق غايات غير مشروعة وقال المتحدث الرسمي باسم مجلس القضاء الاعلى القاضي عبد الستار بيرقدار ننفي تلقي القضاء اية دعوى بحق نواب رئيس الجمهورية بحسب ما ذكرته صحيفة الصباح بعددها الصادر امس الاحد ( 3/ كانون الاول / 2017 ) وقد لوحظ ان ثمة ارتباك واضح قد حصل في تناقل اخبار بشأن هذا الموضوع الامر الذي الهب الشارع العراقي من خلال مواقع التواصل الاجتماعي التي اشتعلت بتعليقات شتى بصدد هذا الامر وكان رئيس هيئة النزاهة حسن الياسري قد اكد قرب اعلان تقرير النزاهة للعام الحالي بنهاية السنة الحالية وبين الياسري ان كل الملفات الموجودة في النزاهة تم التحقق بها ولا يوجد لدينا شيء مخفي وسوف نعلن كل شيء بشفافية من خلال تقاريرنا الدولية . 
على صعيد اخر كشف مصدر سياسي مطلع ان شركتين تتوليان التحقق من ملفات الفساد في العراق منذ عام 2003 وان الشركتين احداهما امريكية والاخرى بريطانية وان مهمة الشركتين هو الكشف عن الفساد وتحديد هويات المتورطين ويؤكد المصدر ان الحكومة العراقية وعلى مدى السنوات الماضية قد استعانت بمدققين دوليين لتعقب ملفات الفساد وكشفت تقارير اصدرها المدققون الدوليون في وقت سابق عن هدر بملايين الدولارات في مشاريع للطاقة ومشاريع للإسكان والاعمار والتجارة . 
من جانب اخر افاد مصدر برلماني بان رئاسة البرلمان قررت احالة مشروع قانون موازنة 2018 الى اللجنة المالية في حين اكدت الاخيرة بان تمرير مشروع قانون الموازنة العامة لسنة 2018 يحتاج الى (45) يوما فيما اوضحت بان الموازنة ستواجه عراقيل ويصعب اقرارها بالأغلبية من دون مشاركة الكرد . 
على صعيد ذي صلة بالمشهد الامني نفت العمليات المشتركة ما تناقلته مواقع الكترونية تقف خلفها اجندات مكشوفة الاهداف بشان انتشار قوات امريكية في قضاء طوزخورماتو فيما دعت الى عدم التعاطي مع الجهات المروجة لها في وقت رجح النائب عن دولة القانون محمد الصيهود دخول حزب الدعوة الاسلامية بقائمتين انتخابيتين بزعامة نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي ورئيس الوزراء حيدر العبادي في الانتخابات المقبلة . 
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*