الآن

الخارجية النيابية تعتبر قرار إغلاق التحقيق بانتهاكات عسكريين بريطانيين بالعراق استهانة

يغداد / البينة الجديدة
اعتبرت لجنة العلاقات الخارجية النيابية، امس السبت، قرار الحكومة البريطانية القاضي بإغلاق التحقيق في «انتهاكات» ارتكبها عسكريون بريطانيون في العراق بأنه «استهانة واضحة» بحقوق العراقيين، مبينةً أنها ستناقش هذا القرار في اجتماعها المقبل للخروج بتوصيات يتم تقديمها الى مجلس النواب للتصويت عليها.
وقال رئيس اللجنة النائب عبد الباري زيباري ، إن «قرار الحكومة البريطانية إلغاء جهاز مكلف بالتحقيق في انتهاكات حقوق الانسان ارتكبها عسكريون بريطانيون في العراق يمثل استهانة واضحة بحقوق العراقيين»، مبيناً أن «القرار البريطاني يعتبر غير مقبول لدينا دون الوصول إلى نتائج مقبولة ومنصفة لضحايا تلك التجاوزات».
وأضاف، أن «اللجنة وضمن اجتماعها المقبل ستعمل على طرح العديد من القضايا المهمة ومن بينها القرار الامريكي بمنع منح الفيزا للمواطنين العراقيين وقضية خور عبد الله اضافة الى مناقشة القرار البريطاني للخروج بتوصيات يتم تقديمها الى مجلس النواب للتصويت عليها»، لافتا الى ان «موقف وزارة الخارجية والسلطة التنفيذية ما زال خجولا وشبه صامت وغير متناسب مع القضايا الدولية التي تمس كرامة ومصلحة المواطن العراقي».
 



This post has been seen 72 times.