الآن
(البينة الجديدة)تواكب تتويج دورينا الممتاز لعام 2016/ 2017

(البينة الجديدة)تواكب تتويج دورينا الممتاز لعام 2016/ 2017

الصقور تحلق باللقب للمرة السادسة في تاريخها وسط احتفال جماهيرها 

الجنرال باسم قاسم يعيد اللقب الى خزائن الصقور ويتمنى حصد الاسيوية الثانية 
البينة الجديدة / هشام كاطع الدلفي  
طويت صفحة  الدوري الاطول في العالم بعد عناء وتعب شديدين من قبل الجميع وتحديد المرحلة الاخيرة في يوم 10 اب لكي يحتضن استاد الشعب مباراة القوة الجوية ونادي الحدود وتحديد بطل الدوري حيث اجريت مباريات المرحلة الاخيرة جميعها في وقت واحد . 

انطلقت مباراة القوة الجوية مع نادي الحدود في اجواء حارة جدا  وصلت ذروتها يوم الخميس الماضي وبالمقابل كان هناك حضور جماهيري رائع من جميع انحاء العراق لكي يكون يوما مثاليا للتتويج وقد سجل اللاعب المثابر حمادي احمد هدفا بتمريرة من زميله المهاجم امجد راضي لكي يعلن اول اهداف التتويج واشتعلت المدرجات بالهتافات لجمهور الجوية وقربهم من الحصول على اللقب السادس على مدار تاريخهم الكروي وقد اضاع الصقور بعض الهجمات لكي يتنهي الشوط الاول بتقدم الجوية بهدف دون مقابل. 

شوط حسم البطولة 

بدأ الجوية بضغط من بداية الشوط الثاني لكن نادي الحدود كان يلعب كرة مركزة واخطر مرمى الصقور بعدة هجمات وظل الصقور يهجم ويرد عليه الخصم وبدأ دور المدربين حيث اجرى الجنرال باسم قاسم تبديلات غيرت بعض من ملامح الفريق ولكن في اخر 10 دقائق وفي كرة مباغتة سجل الحدود هدف التعادل امام توهان دفاعات الجوية التي لم تستطع ان توقف طموح لاعبي الحدود وجعلت المدرجات والمدربين في حيرة بعدها بدأ الضغط على مرمى الحدود وكاد اللاعب عماد محسن ان يسجل الهدف الثاني واضاع الفرصة امام المرمى وفي الدقائق الاخيرة من الشوط الثاني ومن هجمة مرتدة في الدقيقة 89 تقدم امجد راضي امام حارس الحدود وسدد الكرة على المرمى وتصدى لها الحارس ومن ثم اكمل الكرة في المرمى المهاجم المثابر حمادي احمد ليشتعل الملعب بهدف اللقب الاغلى للصقور وتنتهي المباراة بفوز الجوية بهدفين مقابل هدف بعد اضافة الحكم 3 دقائق وقت بديل . 

الجنرال يفعلها مرتين مع النوارس والصقور 

كلنا نعرف ان المدرب باسم قاسم هو سر نجاح فريق القوة الجوية لما يمتلكه من مخزون كروي رائع يجعله يتفوق على جميع الفرق وخاصة المطارد الصعب نادي النفط الفريق الشاب الذي قدم كرة قدم رائعة واستطاع ان يحرز المركز الثاني ولو تعثر الصقور لكن هو بطل الدوري وبلا منازع اليوم  كلنا شاهدنا مافعله الجنرال من قبل مع دهوك والشرطة واخيرا في الموسم الماضي مع النوارس الزوراء بحصولهم درع الدوري وبعد انتقاله الى الجوية اول بطولة هي كاس العراق ومن ثم البطولة الاهم في تاريخ الصقور والعراق الا وهي بطولة الاتحاد الاسيوي واخرها الدوري مع الصقور وصعودهم الى نهائي غرب القارة الصفراء وبقيت مباراة واحدة تفصله لكي يعيد الانجاز بحصولة على الاتحاد الاسيوي مرتين .
لحظات التتويج للصقور 
  كان وضع الفرق يحتم على الصقور الفوز او التعادل وبالفعل فقد فاز الصقور بالدوري السادس له في مسيرته الكروية وسط حضور جماهيري اكثر من رائع فقد زين الملعب بالاحتفالات بالالعاب النارية والهتافات للبطل نادي القوة الجوية وقد سلم درع الدوري الى كابتن الفريق علي جبار بحضور قائد القوة الجوية ونائب رئيس الاتحاد شرار حيدر والاستاذ محمد العسكري ونقيب الصحفيين مؤيد اللامي لتوزيع الجوائز الميداليات للفريق الفائز في الدوري لهذا العام .
 

شارك الخبرShare on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn