الآن
اخبـــــار وأســــرار

اخبـــــار وأســــرار

* أحتجاج .. وقع عدد من اعضاء مجلس نواب الشعب التونسي أمس الاول الثلاثاء عريضة احتجاج على تصريحات رئيس الوزراء الفرنسي (مانويل فالس) عندما قال ان النساء التونسيات المحجبات مفروض عليهن ذلك كما عليه الحال في ايران مطالبين اياه بالاعتذار للتونسيات وانتشرت على شبكات التواصل الاجتماعي  منشورات تستهجن تصريحات مانويل فالس الذي ادلى بها عندما حل ضيفاً على القناة الفرنسية الثانية حيث قال ان التونسيات كما الايرانيات يحاربن يومياً من اجل نزع الحجاب المفروض عليهن.
* انتقاد .. انتقد الفريق ضاحي خلفان نائب رئيس شرطة دبي قيام قطع بحرية ايرانية بـ (التحرش) بسفينة امريكية في مضيق هرمز منتقداً سياسة ايران في المنطقة .. وقال خلفان في تغريدة على صفحته الرسمية (تحرش القوات الايرانية بالبوارج الامريكية في مضيق هرمز عبث صبياني وأن المياه الدولية لا يحق لطرف ان يتحكم فيها).
* عنف .. حذرت المخابرات القومية الامريكية في تقريرها الجديد حول رؤيتها للسياسات الدولية ومستقبل العالم خلال الاعوام المقبلة من توجه منطقة الشرق الاوسط الى المزيد من التشظي والتفجير بسبب الصراعات الدولية وتراجع الاقتصاد وتردي بنية الدولة ومؤسساتها معتبرة ان التنظيمات المتطرفة باتت تحل محل الدولة في حين قد تتوجه المزيد من الدول نحو التحالف مع موسكو وخلص التقرير الى القول ان المنطقة برمتها تتجه باتجاه خاطئ مع تزايد العنف وغياب الاصلاحات السياسية والاقتصادية.
* آمال مزيفة .. قال اسامة أبو زيد المتحدث باسم الجيش الحر في سوريا ان الرئيس الامريكي باراك اوباما اعطى المعارضة السورية آمالاً مزيفة لافتاً الى انه يأمل بادارة امريكية مختلفة مع تولي الرئيس المنتخب دونالد ترامب رئاسة أمريكا في العشرين من الشهر الحالي.
* سباحة قسرية .. الزمت المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان الاباء المسلمين بارسال بناتهم الى دروس تعليم السباحة المختلطة مع الفتيان بالمدارس وقالت المحكمة ان السلطات السويسرية لديها مبرر لاعطاء اولوية للالتزام بتدريس المناهج المدرسية بالكامل والدمج الناجح للاطفال في المجتمع واقرت المحكمة الاوروبية بأن هذا القرار يعد تدخلاً في الحريات الدينية لكن القضاة قالوا انه لا يرقى لدرجة الانتهاك.
* وداع .. القى الرئيس الامريكي باراك اوباما خطاب الوداع في شيكاغو متحدثاً عن اعوامه في البيت الابيض وقال اوباما انه يريد العودة الى حيث بدأ كل شيء بالنسبة له وللسيدة الاولى ميشيل اوباما بدلاً من القاء خطابه في البيت الابيض وقال اوباما وفقاً لكل المعايير فان امريكا مكان افضل واقوى مما كانت عليه منذ ثمان سنوات.