الآن
أخبـــــار و أســــرار

أخبـــــار و أســــرار

* مشاريع .. دشنت ايران، امس الاول الاحد، برعاية الرئيس الايراني حسن روحاني عدة مشاريع غاز بحرية قالت انها ستتنتج (150) مليون متر مكعب يومياً من الغاز من حقل (بارس) في الخليج اكبر حقل للغاز الطبيعي في العالم والذي تتشاركه مع قطر واعلنت طهران اطلاق (4) مشاريع للبيتروكيمياويات يمكنها انتاج ما تصل قيمته الى (1.525) مليار دولار سنوياً.

* تهنئة .. هنأت جماعة (الاخوان المسلمين) في مصر تركيا لاقرار التعديلات الدستورية التي تقضي بتحول نظام الحكم التركي من برلماني الى رئاسي وجاء في بيان نشرته الجماعة عبر صفحة الناطق الاعلامي باسمها (طلعت فهمي) ان هذا الانجاز التاريخي يعد نجاحاً للدولة وللشعب التركي (مؤيدين ومعارضين) وتلقن انصار الحكم الاستبدادي والانقلابات العسكرية درساً في اخلاقيات ومبادئ حكم الشعوب وفق تعبيره.

* اضراب .. بدأ اكثر من الف معتقل فلسطيني في السجون الاسرائيلية اضراباً عن الطعام احتجاجاً على اوضاعهم تزامناً مع يوم الاسير الفلسطيني. ويقود الاضراب الذي بدأ امس الاول مروان البرغوثي القيادي في حركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس والذي ينظر اليه على انه خليفة محتمل لعباس وتوجد مخاوف من ان يؤيد الاضراب الى احتجاجات في الضفة الغربية.

* صبر .. حذر نائب الرئيس الامريكي مايك بنس من ان فترة الصبر الاستراتيجي مع كوريا الشمالية قد انتهت وذلك وسط تصاعد للتوتر في شبه الجزيرة الكورية وتزداد حدة الخطاب في كل من بيونغيانغ وواشنطن وجاء تصريح بنس في المنطقة المنزوعة السلاح الفاصلة بين الكوريتين خلال زيارته لكوريا الجنوبية للتأكيد على علاقة الولايات المتحدة بها.

* قتلى .. قال مسؤولون افغان ان عدد مسلحي تنظيم داعش الذين قتلوا  في انفجار قنبلة امريكية ضخمة شرقي افغانستان ارتفع الى (90) شخصاً والقى الجيش الامريكي الخميس الماضي القنبلة التي تزن (9.800) كيلوغراماً من نوع GBU43 على شبكة انفاق يستخدمها داعش في ولاية ننغرها ودمرت القنبلة مخابئ مسلحي التنظيم في الجبال وشبكة انفاق وكهوف يختبئون فيها. ويذكر ان هذه القنبلة تعتمد العصف الهوائي الهائل.
* وقف نشر .. اعلنت ادارة الرئيس الامريكي دونالد ترامب التوقف عن نشر سجل زائري البيت الابيض خلافاً لما دأبت عليه ادارة سلفه طواعية. وقال البيت الابيض ان مخاطر كبيرة تتعلق بالامن القومي واعتبارات الخصوصية هي السبب وراء هذا القرار ونشر سلفه الرئيس السابق باراك اوباما ما يربو على ستة ملايين سجل خلال مدة ولايته ويقول معارضون ان السجلات كانت تسمح بمراقبة افراد وجماعات ربما كانوا يحاولون التاثير على سياسة البلاد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*