الآن
أخبار موجزة

أخبار موجزة

تسوية .. نجح فريق الاتصالات الروسي بشأن التسوية الليبية في بناء حوار بين ممثلي القبائل القاطنة في مدينة أوباري (جنوب غربي ليبيا)، وحكومة الوفاق الوطني برئاسة فائز السراج.ومطلع الشهر الجاري اجتمع ممثلو كل من قبائل الطوارق وشعب تبو، مع فائز السراج لتثبيت ما تم الاتفاق عليه، حسبما أفاد رئيس الفريق الروسي ليف دينغوف.وفي تصريحات صحفية، قال دينغوف، إن ممثلي قبائل أوباري طلبوا من الجانب الروسي المساعدة في حل المشاكل العالقة في حوارهم مع حكومة السراج، 
استقبال .. استقبل رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري في محل إقامته بالرياض سفيري روسيا الاتحادية وإيطاليا لدى السعودية في لقائين منفصلين.يذكر أن الحريري التقى، الخميس الماضي في محل إقامته بالرياض رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي لدى المملكة ميكيلي سيرفون دورسو، وسفيري فرنسا وبريطانيا، بالإضافة إلى القائم بالأعمال الأمريكي لدى الرياض سايمون كولينز.

رفض .. أكدت وزارة الخارجية الروسية، أن موسكو ترفض الاعتداء على البنية التحتية المدنية، جاء ذلك في بيان صدر تعقيبا على حادثة تفجير أنابيب النفط في البحرين. وأشارت الوزارة في البيان أنه «لم يكن هناك ضحايا في الحادثة التي لم يعلن أحد مسؤوليته عن تنفيذها».يذكر أن السلطات البحرينية، وجهت أصابع الاتهام إلى إيران، مؤكدة أنها تمارس «تصعيدا خطيرا» باتجاه المنامة، فيما رفضت طهران هذه الاتهامات.
اتفاق .. أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن اتفاقات موسكو وواشنطن لا تفترض انسحاب «تشكيلات موالية لإيران» من سوريا، مشيرا إلى أن الحديث في هذا السياق يدور حول «قوات غير سورية».وقال لافروف في مؤتمر صحفي في موسكو الثلاثاء، إن موسكو بحثت مع الأمريكيين آلية عمل منطقة خفض التوتر في جنوب غرب سوريا، التي شارك الأردن في العمل على إقامتها.وأكد أن الاتفاقات الروسية الأمريكية الأردنية تفترض سحب «تشكيلات غير سورية» من هذه المنطقة.
مساعدات .. تعهد رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي بتقديم مساعدات تنموية بقيمة 117 مليار ين (1.03 مليار دولار)، لحكومة ميانمار في اجتماع مع زعيمتها أونغ سان سو كي.وأشارت وزارة الشؤون الخارجية اليابانية في بيان صحفي، أن مجموعة القروض منخفضة الفائدة ستستخدم في تمويل مشاريع منها البنية الأساسية والمشاريع الصغيرة التي تهدف إلى تحسين الدخل في الريف.ويأتي التعهد بالمساعدات
للبيع .. أفادت وسائل إعلام بأن مصرفا كلف بإيجاد مشترين لفندقي «فور سيزونز» و»موفنبيك» في بيروت المملوكين جزئيا للأمير السعودي الوليد بن طلال، الذي احتجز الأسبوع الماضي في إطار حملة فساد.جاء ذلك بحسب ما نشرته صحيفة «ديلي ستار» اللبنانية، الصادرة باللغة الإنجليزية، الثلاثاء، ونقلت الصحيفة عن مصدر مطلع «أن أحد البنوك في لبنان أصدر تعليمات ببذل إجراءات التحقق اللازمة من هوية العملاء في الصفقة، قبل انتشار خبر توقيف الوليد بن طلال بوقت طويل».

شارك الخبرShare on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*