الآن
آخ يا وطني .. يحصل هذا في مدن الضيم !!!

آخ يا وطني .. يحصل هذا في مدن الضيم !!!

تعليق / عبد الزهرة البياتي
 
دائما هي مدن الضيم العراقية وعلى وجه التحديد الجنوبية منها في وطني العراق تعطي (الضحايا) على طبق من ذهب للموت بكل اشكاله وانواعه .. ودائما هي كعادتها على امتداد الازمنة المتعاقبة ..فقر مدقع وخدمات اساسية غائبة وبطالة متفشية وامراض تفتك بالاجساد الطرية وحياة كلها ضنك وشقاء رغم ان اهلها الطيبين طيبة التمر العراقي يعيشون على اديم ارض تحتها بحيرات من نفط وغاز يكفي لتمويل خزائن وعيش رغيد لشعوب بقدر سكان الصين الشعبية اضافة الى ثروات لم تستكشف بعد ومعادن نفيسة لم تستثمر الى الان!!.هذه صورة لطفل عراقي من البصرة الحبيبة .. البصرة ( ام الخير) اصيب بسرطان مثل غيره العشرات ممن يصارعون من اجل البقاء بسبب شحة الدواء الخاص بالامراض السرطانية ونقص المستشفيات وقد يسأل احدكم ما الاثارة في الصورة فأخبركم بألم يوجع القلب ان الطفل هذا قد مات .. مات بعد ان احتضن والده في لحظة وداع ابدي وكأنه يقول في اغماضة عينيه الاخيرة : آخ يا وطني .. آخ يا وطني..ثقوا ان المشهد يكاد يتكرر يوميا حيث يحصد السرطان العشرات من اطفال مدن الضيم العراقية بل وحتى شبابها بينما الحرامية واللصوص والنشالة من سراق المال العام الذين افقرونا واجلسونا على الحديدة يعيشون حياة مرفهة بعيدا عن الضجيج وعويل الامهات المنكوبات بفقد الاحبة من فلذات الاكباد !! 
 

شارك الخبرShare on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*